آخر الأخبار

فايا يونان للآن: مستقبل سوريا مرهون بأبنائها

فايا يونان... عندما يصبح للتساؤلات السياسية إيجابات موسيقية 

عندما غنت للمرة الاولى مع شقيقتها ريحان لم تكن تعلم ان صوتها سيأسر الآلاف لا بل الملايين من المتابعين. انها فايا يونان التي غنت لسوريا و لوجع سوريا عبر الإنترنت و استطاعت حصد اعجاب الملايين من السوريين و غيرهم من المتابعين.

غنت بكل بساطة لتعبر عن حبها لبلدها سوريا و اختارت لذلك الموسيقى. فايا يونان تحمل شهادة باكالوريوس في العلوم الإجتماعية هاجرت مع اهلها الى السويد في العام 2003 لتعمل في مجال حقوق الإنسان و المساعدة الإجتماعية عبر منظمة الصليب الاحمر في السويد.

احيت فايا يونان العديد من الحفلات الموسيقية في اهم دور الموسيقى و هي تعتبر المغنية الاولى التي حصلت على دعم و تمويل من الإنترنت لإنتاج اغنيتها.

كاميرا أخبار الآن التقت فايا يونان في بيروت حيث تحدثت في السياسة و الوطن و المستقبل و سوريا الجميلة التي تحب. فايا يونان التي تحيي حفلا في بيروت في الرابع و العشرين من آذار مارس اكدت في حديثها لمراسلتنا في بيروت تريسي ابي انطون ان سوريا لا يمكن ان تبنى من جديد الا بسواعد ابنائها. و ان الامل هو عماد المستقبل الذي تحلم به.
 

اعلان
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image