آخر الأخبار

مدرّب اليوغا العالمي سادغورو يتحدث لأخبار الآن عن أهمية مبادرة الإمارات حول السعادة

في لقاء خاص لأخبار الآن مع مدرّب اليوغا العالمي سادغورو جاغي فاسوديف تحدّث لأخبار الآن عن رؤيته للمرأة ومكانتها حيث تطرّق بحديثه إلى الناشطة الباكستانية ملالا يوسف زاي واتعبر أنها تمثل رمزاً للفتيات اليوم. كما أشاد سادغورو  بمبادرة الإمارات العربية المتحدة من أجل السعادة.

في موضوع تمكين المرأة...  تم إلقاء الضوء علي موضوع تمكين المرأة مع سادغورو فهو يعتبر أن هذا العصر هو عصر المرأة. لكنه في الوقت نفسه لا يرى أهميةكبيرة في اختلاف الجنس وانطلاقاً من هذا يجب أن يعامل البشر كبشر فحسب وليس كرجل وامرأة.

وعن ملالا يوسف زاي قال سادغورو إنه واقع مؤسف في بعض الأماكن من العالم التي لا يريدون فيها للمرأة أن تتعلم، بل يستخدمون طريقة للسيطرةعليها وما شابه.

 ملالا يوسف زاي كانت محظوظة لأنها أصيبت بطلقة في رأسها ونجت. كثيرون أصيبوا بتلك الطلقة ولم ينجوا ولم يحصلوا على الشهرة والفرصة التي حصلت عليهما كما أنها أصبحت صورة رمزية لتعليم المرأة وتعليم كافة الفتيات.

وأكد سادغورو اعتقاده أن العالم بحاجة إلى المزيد من الشخصيات الرمزية مثل ملالا يوسف زاي وإلا فلن يفهم الناس. وقال إن الكثير من الناس سواء كانوا رجالا أم نساء يتحدّون أنفسهم من خلال صراعها ونجاتها من الموت ولأنها تملك القوة والشجاعة للتعبير عما تريده.

أغلب الناس في سنّ ملالا يوسف زاي وفق سادغورو  لا يقدرون على فعل هذا أو  لا يفكرون فيه حتى.

 أما عن أهمية انطلاق مبادرة يوم السعادة العالمي في دولة الإمارات العربية المتحدة فقال سادغورو  إنه التقى خلال زيارته إلى دبي  بوزيرة السعادة وأضاف أنه من الرائع أن حكام الدول والأمم يولون اهتماماً بهذا الموضوع . هذا الأمر بدأ في الهند واليوم نتحدث عن قيام قادة بالإهتمام بهذا الأمر.

سادغورو أضاف أن هذه المبادرة من قبل دولة الإمارات العربية المتحدة أمر رائع. يكفي لأنه تم التفكير بهذا الموضوع وبكيفية جلب السعادة، أم المدى الذي سيصل إليه الأمر أو متى سيحدث، بحسب سادغورو، فهو ليس مهما بل المهم هو التفكير بالأمر بحدّ ذاته.

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image