آخر الأخبار

نار الفتنة | حكايا سوق النخاسة

في البرد وفي الحر.. تقوم الناشطة الأيزيدية فريال برحلات صباحية يومية لمخيمات الأيزيدين النازحين والقرى البعيدة. تبحث عن قصة جديدة لم يوثقها أحد بعد، لتضمها لقصص قامت بتوثيقها لفيتيات أيزيديات وقعن سبايا في سوق نخاسة داعش.

فريق قناة الآن رافق فريال في إحدى رحلاتها لمقابلة فتاة أيزيدية نجت من سجنها الداعشي بأعجوبة، بعد أن حاولت الانتحارا مراراً للخلاص من عذابها اليومي في السبي. قدرت لها الحياة ونجت ثم تحررت. تروي حكايتها التي تركت في روحها جرحاً عميقا تحمله عيناها.

من حرائر لسبايا.. فتيات ونساء كبيرات في السن، عازبات ومتزوجات.. لم يستثن داعش امرأة من جوره. فمن لم يسبيها مسلحوه لرغباتهم الجنسية، تحولن لخادمات في المعسكرات ومنازل القادة والأمراء، أو عاملات في المزارع التي استولى عليها التنظيم

حكايات لا تنسى تروى ممزوجة بالألم والخوف وكوابيس الليل من العراق إلى سوريا.. وثقت فريال حالات كثيرة لفتيات جرى اغتصابهن من قبل مسلحي داعش مرارا وتكرارا. بعضهن لم تتجاوز أعمارهن ثلاثة عشر عاما أو أصغر. بعضهن أصبحن حوامل، وأخريات حاولن الانتحار برمي أنفسهن من سطوح المنازل وحتى الجسور. تروي لها الناجيات قصص أخريات مِتن إما قتلا على يد داعشي أو انتحارا..

 

اعلان
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image