آخر الأخبار

مشاهد تدمي القلوب.. هكذا تحولت المعالم التاريخية في نمرود - نار الفتنة

وثائقيات - نار الفتنة 7-2-2019

ما لم يستطع عليه تتار القرون الغابرة من تدمير للحضارات، أكمل عليه تتار العصر الحالي. متطرفون متسترون بشعارات دينية حولوا آثارا حضارية وثقافية وتراثية إلى دمار شامل. لم يبق من آثار مدينة #نمرود التي يمتد تاريخها إلى أكثر من ثلاثة الاف عام، سوى أنقاض. 

كارثة. كلمة تختصر وصف الخبراء لحجم الدمار الذي طال الآثار في مدينة الموصل. اذ تعمد  داعش تدمير ونسف جميع المواقع الاثارية في المدينة بدعوى انها تمثل مظاهر للشرك.  دمروا دور العبادة ..

 مساجد وكنائس وغالبيتها تاريخية، فضلا عن تدمير متحف الموصل.  جميعها فخخت ونسفت بالكامل. ليقضي بذلك على أبرز المعالم التاريخية في واحدة من أقدم وأهم مدن العراق والعالم. ويبقى الأمل الذي يملأ روح خبراء الآثار العراقيين ممن يأملون بإنقاذ ما يمكن إنقاذه من بين الأنقاض.  


 

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image