آخر الأخبار

نادية المنصوري في سطور | نون

الأخبار والمعلومات نون م 23:13 2018 ,1 أغسطس

نون | 1-8-2018

نادية المنصوري.. فنانة مغربية درست الحقوق، لكن عالم المحاماة لم يستهويها، حيث عشقت الطرب عن والدتها التي أحبت نجاة الصغيرة، ووالدها الذي كان يزين المنزل بصور عبد الحليم حافظ.

تكشفت موهبة نادية في عمر الست سنوات، حين فاجأت الجميع بصوت قوي يفوق سنها نضجاً، وربما يعود هذا النضج إلى المأساة التي ألمت بعائلتها، حيث استشهد والدها بوجمعة المنصوري، حين كان عمرها ثلاث سنوات، لتربيها والدتها التي كانت حاملاً بأختها الوحيدة.

التحقت بالمعهد الموسيقي في مراكش، وتعاقدت مع الإذاعة والتلفزة المغربية، ثم قدمت أول أغنياتها وكانت بعنوان "هذا حظي"، ومن أبرز محطاتها الغنائية تعاونها مع الفنان الإماراتي فايز السعيد، بلحنين وهما "ما فيك دم" و "عندي خبر"، أما آخر أغنية قبل ابتعادها لفترة قصيرة عن الفن لانشغالها بالأعمال الخاصة كانت أغنية "كذبة".

عادت نادية المنصوري بأغنية "رفجة عرب" والتي طرحتها من خلال صفحتها الرسمية في موقع يوتيوب وعبر جميع الإذاعات الخليجية والعربية، وهي من اللون الغنائي الإماراتي وتعاونت في كلماتها مع الشاعر علي الخوار وفي ألحانها وتوزيع موسيقاها مع الفنان عادل عبدالله. ووصفت المنصوري الأغنية بأنها عودة حميدة الى إصدار الأغنيات بعد توقفها فترة من الزمن. آخر إصدارات نادية المنصوري أغنية مجنونة و أسويها من كلمات فهد التوم و ألحان بندر سعد والتي تجاوزت المليون مشاهدة خلال أسبوع واحد فقط.

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image