آخر الأخبار

الجيش الحر يسيطر على تل الحارة أعلى نقطة في حوران

أهــم المــواضيــع:


- الجيش الحر يسيطر على تل الحارة أعلى نقطة في حوران


يعد تل الحارة من أهم النقاط الإستراتيجية في المنطقة الجنوبية من سوريا، إذ لطالما اعتمدت عليه قوات النظام لرصد تحركات الثوار. بعد معارك عنيفة تمكن الجيش الحر من السيطرة على التل الذي يعتبر أعلى نقطة في حوران. مراسلنا براء عمر رافق الثوار لدى سيطرتهم على تل الحارة ووافانا بالتقرير التالي..

بعد الفجر وليالٌ عشر هي معركة ثاني أيام عيد الأضحى المبارك هدفت لتحرير تل الحارة العسكري الذي يعتبر المرصد الأول للقيادة السورية على الحدود مع أسرائيل والذي يحوي على اجهزة تشويش ومراقبة تعتمد عليها قوات النظام في رصد تحركات الثوار بالمنظقة الجنوبية من سوريا. 

يقول أبو حمزة قائد العملية في معركة التل: "ثاني أيام عيد الأضحى المبارك تم تحرير تل الحارة العسكري الذي يعتبر مركز قيادة للقائد العام للجيش السوري واستولينا عليه اذ يعتبر اعلى مرتفع في حوران ويحتوي على اجهزة حرب الكترونية وأشارة واستطلاع عام للجيش تحرير هذا التل فتح منطقة 30 كم الصنمين الآن تحت مرمى مدفعيتنى وقواعدنا بأذن الله تعالى".

بعد يوم واحد من الأشتباكات استطاع الثوار من السيطرة على الترسانة العسكرية في هذا التل والذي كان يستهدف ارتال الجيش الحر في المناطق المحيطة به وما لبث ان تحرر حتى تحررت معه مساحات واسعة كانت تقع تحت رحمة مدافعه في حين بدأ سلاح الجو التابع للنظام بقصف المناطق المحيطة بالتل 

يقول المقدم أبو المجد الضابط في الجيش الحر: "والفجر وليال عشر معركة حقق فيها الجيش الحر اكبر انتصار على مستوى حوران وهوا السيطرة على تل الحارة وهو الموقع الاستراتيجي الهام في المنطقة الجنوبية والذي يشرف على دائرة نصف قطرها اكثر من  15كم والذي كان ينطلق منها سموم الغدر والمدفعية والراجمات بأتجاه قرانا المحررة".

قرى عدة منها مدينة الحارة وبلدة زمرين وقرية ام العوسج باتت اليوم تتنفس الصعداء بعد ان تمكن مقاتلو الجيش الحر من إخماد مدفعية النظام التي كانت ترمي بقذائفها على بيوتهم.


"التحري ينقذ الحياة"..  رسالة أمل يحملها شهر أكتوبر إلى جميع النساء حول العالم


يعد ُسرطانُ الثدي أهمَ وأخطر َانواعِ السرطان التي تصيب الإناث، وأكثرِها شيوعا في معظمِ الدول العربية، وتشير الدراسات إلى أن إمرأةً واحدة من بين كل ثماني نساء معرضة للإصابةِ بسرطان الثدي في فترة ما من حياتها، وان أكثرَ من مليون ِامرأة حول العالم تصاب بالمرض سنوياً . 

التوعيةُ بسرطان الثدي خلالَ شهر اكتوبر، مبادرة عالمية بدأ العمل بها على المستوى الدولي في تشرين الأول/ أكتوبر 2006 حيث تقوم مواقع حول العالم باتخاذ اللون الزهري أو الوردي كشعار لها.   

"التحري ينقذ الحياة".. هذه هي رسالة الأمل التي يحملها شهر أكتوبر إلى جميع النساء حول العالم، فخلال هذا الشهر تعمل المؤسسات والمنظمات المشاركة حول العالم، على إقامة حملات توعية بالمرض تشمل أسبابه وطرق الوقاية، مع التركيز على الكشف المبكر وطرق الفحص التي تشمل الفحص الذاتي والفحص لدى الطبيب والتصوير بالماموغرام، الذي يعد أكثر الطرق فعالية في تقليل وفيات المرض وفقا لمنظمة الصحة العلمية.

وتستطيع المرأة عن طريق الفحص الذاتي المنتظم أن تتعرف على أي تغيرات في شكل الثدي أو تلاحظ تكون كتلة في أنسجة الثدي، الأمر الذي يدفعها إلى عمل شيء حيال هذه التغيرات أو الكتلة دون إبطاء.

يرتبط الكشف عن سرطان الثدي في مراحله المتأخرة بصعوبة أكبر في العلاج وزيادة احتمالية الوفاة، أما عند اكتشافه مبكرا فإن احتمالية التعافي أكبر ومخاطر الموت أقل. 

سرطان الثدي هو مرض يخيف النساء أكثر من أي مرض آخر، كما أنه يصيب الرجال أيضان وإن كان بنسب أقل، ومن هنا كان من الضروري تخصيص شهر كامل لحملات التوعية.

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image