آخر الأخبار

ستديو الآن حلقة 17-1-2015

بقايا إنسان، هذه خلاصةُ هذا الشابِ الذي قابلته أخبارُ الآن في تونس، فهو حطامٌ يحاولُ أن يلملمَ نفسَه، علَّه يعودُ مرةً أخرى ليعيشَ حياةً طبيعيةً بعد أن قاتلَ وقَتَلَ وفهِمَ حقيقةَ إرهابِ داعش .. أبو حمزة: "الذي آلمني أننا لم يكن لدينا في سوريا قضيةٌ نحاربُ من أجلها ، ولا نعلمُ أسبابَ ذلك ، من كنا نعذبهم ونقتلهم مظلومون". اكتشفَ حقيقةَ داعش الإرهابيِّ ولو متأخرًا فهو يخافُ إرهابَهم والهربُ كان الحلَّ على الرَّغم من خطورته . أبو حمزة: "أكثر موقف آلمني عندما كنت في داعش هو قتل مئة وثمانية وعشرين شخصًا ، وهم مسلمون يقولون لا اله إلا الله ، يقتلونهم ويحرقونهم ، تلك الصورة لا تفارق مخيلتي ، ما هو ذنبهم ؟ لا أعرف!". وسْطَ هذه الحَيرةِ يحاولُ أبو حمزةَ اليومَ العودةَ إلى حياتِه ، ولكنَّه كما أكد لنا يُمضي وقتَه باكيا ، سارقًا ، منغلقًا ، عنيفًا وسكِّيرًا ...أجابني عندما سألتُه : كيف تشعر؟ قال : أصبحت غريبا بين أهلي أصبحت معقدا

 

قالت مصادر ذات صلة بالملف السوري أن دبلوماسيين روس بدأوا في الآونة الأخيرة التلميح على نحو متزايد إلى استعداد بلادهم للتخلي عن بشار الأسد، مقابل الحفاظ على أجهزة النظام في دمشق، في إطار حل شامل للأزمة السورية. مشروع الحل الروسي يبدأ بتشكيل حكومة وحدة وطنية أو هيئة قيادية جماعية عليا، تجمع بين كوادر النظام القائم وعناصر من المعارضة المعتدلة، تشارك روسيا في اختيارهم. تعليقا على الموضوع قال نائب رئيس الائتلاف الوطني السوري الدكتور هشام مروة أن الائتلاف يتثبت من التصريحات الروسية أولا قبل إصدار رد فعل رسمي. وأضاف مروة ان محاسبة أركان النظام يعد أولوية للائتلاف مردفا ان الائتلاف والمعارضة توافق على هيئة حكم انتقالي تفضي الى سلطة منتخبة من قبل الشعب السوري لا دولة عميقة تحوي عدد من القتلة والمجرمين.

 

أنهت الحملة الوطنية السعودية لنصرة السوريين توزيع المواد الإغاثية من مستلزمات وكسوة الشتاء على النازحين السوريين في الداخل السوري واللاجئين منهم في دول الجوار. وتأتي أهمية هذه الحملة في ظل العواصف المطرية والثلجية التي تضرب المنطقة، إذ يصل مجموع ما تم توزيعه إلى أكثر من 3 ملايين لباس شتوي. في هذا المخزن كل ما يمكن أن يساعد الاهالي في المخيمات بالدرجة الأولى على تحمل موجات البرد، قدمته الحملة الوطنية السعودية، وفيها حوالي اربعمئة وخمسين الف بطانية، ومئات آلاف القطع من الألبسة، كان للأطفال نصيب الأسد في هذه الحملة، التي تشمل الاردن ولبنان وتركيا، حيث تم توزيع ثمانين بالمئة للداخل السوري و20 للاجئين في الاراضي التركية . يقول خالد السلامة مدير الحملة في تركيا: "السنة هذه من وقت مبكر استعدت الحملة لتأمين الاحتياجات الشتوية، جزء منها تم تأمينه من الصين، والجزء الآخر من تركيا، هذه الأيام نحن نحي توزيع الاحتياجات الشتوية، وان شاءالله نستعد لتجهيز المرحلة القادمة من مشاريع تستعد الحملة لتوزيعها".

اعلان
المحتويات ذات الصلة
مركز البحوث العلمية في سوريا .. أداة علم أم قتل؟ أنت تقرر
  • قتل
    77%
  • علم
    23%
22467  أصوات
لقد تم إقفال باب التصويت
تصويت
Alaan loader image