آخر الأخبار

ستديو الآن حلقة 21-1-2015

دول مجلس التعاون الخليجي تعتبر ما حدث في اليمن انقلابا وتطالب الحوثيين بمغادرة القصر الرئاسي 


ندد وزراءُ خارجية دول مجلس التعاون الخليجي في بيان مع اختتام اجتماعهم  الاستثنائي  في العاصمة السعودية الرياض، لبحث تطورات الوضع في اليمن بما وصفوه الإنقلاب على الشرعية في البلاد وأكد الوزراء دعمهم  للرئيس عبد ربه منصور .

كما طلب البيان الحوثيين لمغادرة القصر الرئاسي اليمني و مرافق الدولة كما شجب المجلس الأعمال الإرهابية للحوثيين في اليمن كما طلب البيان بالإفراج عن مدير مكتب الرئاسة اليمني المختطف لدى الحوثيين  .  

ويبحث وزراء الخارجية في دول مجلس التعاون الخليجي الوضع والتطورات المتسارعة التي تشهدها الساحة اليمنية خاصة بعد الأنباء التي تحدثت عن سيطرة الحوثيين على العاصمة صنعاء واقتحام القصر الرئاسي  وشهدت العاصمة صنعاء مواجهات دامية بين الحرس الرئاسي ومسلحي الحوثي في محيط القصر الرئاسي، أسفرت وفق مصادر طبية عن 9 قتلى و80 جريحًا، قبل أن يتم الاتفاق على وقف إطلاق نار بين الطرفين لاحقاً.

ووجه الرئيس اليمني  بعقد اجتماع عاجل للموقعين على اتفاق السلم والشراكة الوطنية واللجان الأمنية والميدانية لحل كافة الخلافات المطروحة، وفقاً لما هو منصوص في الاتفاقات الموقعة" دون أن يقترح أو يحدد موعداً لذلك الاجتماع.
 

عشرات الإصابات في قصف عنيف على دوما ، و أدلة جديدة توثق استخدام الأسد للنابالم في حمص ودمشق


أكدت شبكةُ سوريا مباشر في تقريرٍ لها اليوم الاربعاء, انها تملكُ أدلةً دامغة على ان نظامَ الأسد استخدمَ مادة النابالم، وهي من أكثرِ المواد الحارقة وأشدِها تأثيراً على المدنيين, وذلك بعد أن اضطر َالنظامُ السوري على التخلصِ من ترسانتِه الكيميائية، إثر ثبوت استخدامِه لأسلحة محرمة دولياً مثلَ غاز السارين وغيرِها، لم يعجز عن استعمالِ مواد أخرى لا تقل خطورة وفتكاً.

كما كشف التقرير عن الأماكن التي يستخدمها النظام لتصنيع وتخزين تلك المادة.
ولا شك أن النظام السوري تفنن في استعمال مواد القتل، سواء الكيمياوية من غاز السارين والكلور والفسفور الأبيض، وأخيراً النابالم.
وقد قام َناشطون سوريون بجمعِ أدلة ٍتوثق إلقاء براميلَ حارقة تحتوي مادة َالنابالم في حمص ودرعا وحلب من قبلِ النظام. وبحسب التقرير الصادر عن شبكةِ سوريا فإن النظام َيصنع تلك المادة ومواد كيمياوية أخرى في خان أبو الشامات بالقربِ من الضمير بريف دمشق ومنطقة الفرقلس في ريف حمص.

وأما عن تحريمه دولياً، فالنابالم مدرج ضمن اتفاقيات الأمم المتحدة لتحريم الأسلحة غير الإنسانية. ففي عام 1980 صيغت اتفاقية ينص أحد بنودها على "حظر توجيه الضربات إلى الأهداف المدنية وبخاصة الذخائر الحارقة أو التي تجمع بين الحرارة وتأثيرات التفاعل الكيماوي".
 

" هي واﻻرهاب " مؤتمر نسائي بمصر لنبذ العنف ونشر الوعي بخطر الإرهاب


بحضور نحو 3000 اﻻف سيدة عقد مؤتمر " هي واﻻرهاب " في محاولة لابراز دور المرأة في تنمية الوعي الوطني لدي اﻻجيال بهدف مواجهة اخطر الجرائم المهددة ﻻمن المجتمع.. اﻻ وهو اﻻرهاب

المزيد عن توصيات المؤتمر في التقرير التالي
لم يكن اﻻمر سهلا في البداية على السيدة سامية حين تلقت خبر وفاة ابنها محمد الجندي على يد متطرفين، لكنها اليوم بصدر مفتوح وباصرار ﻻ يعرف الخوف قررت المشاركة في مؤتمر "هي واﻻرهاب" 
ورغم ضراوة التحديات اﻻقليمية وتفشي اﻻرهاب اﻻسود، ستظل اﻻم مدرسة تقدم أبنائها كثمرة صالحة في البناء ﻻ في التدمير .. وتربي أجيال محبة للوطن نابذة للعنف واﻻرهاب

وعلى غير ترتيب أجمع الحضور على أن تمكين المرأة سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وأن يعمل اﻻزهر الشريف على ايضاح دورها ومكانتها في الاسﻻم، من أهم المطالب للوصول للهدف المنشود وهو دحض اﻻرهاب

وبلا شك فان المرأة خط الدفاع اﻻول لﻻمن القومي وتضطلع برسالة هامة بتنشئة اﻻجيال فكريا .. اﻻ ان ذلك ﻻيمنع كونها في صدارة ضحايا اﻻرهاب

 

 

 

اعلان
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image