آخر الأخبار

ستديو الآن حلقة 22-1-2015

أحدى و عشرون  دولة يجتمعون في لندن لبحث سبل القضاء على داعش وخطر المقاتلين الأجانب


يواصل المجتمعون في لندن نقاشتهم عن خطرُ المقاتلين الاجانب الذي بات يُطرح بشكلٍ ملح بعد سلسلةِ الهجمات الاخيرة في فرنسا. وكذلك سيتم بحثُ  الإجراءِ الذي يمكن اتخاذُه مستقبلا بموازاةِ مساراتٍ مختلفة من الجهود. 

حيث سيكون هناك جزء مهم من جهود التنسيق ، الذي بحسب المتحدثة باسم الخارجية البريطانية  من شأنه أن يساعد كل الشركاء  في التحالف على المساهمة بأكثر السبل فعالية، كما سيبحث المجتمعون القرارات التي يتعين اتخاذها في الأشهر المقبلة".

وقالت المتحدثة باسم الخارجية البريطانية فرح دخل الله لصحيفة "الشرق الأوسط" إن "اجتماع لندن يعكس وجود تحالف عالمي عازم على القضاء على هذا التهديد لما فيه مصلحتنا ومصلحة العالم أجمع".

وشددت المتحدثة على أهمية اللقاء الذي "سيكون جزءا مهما من جهود التنسيق مع شركائنا، إذ من شأنه أن يساعد كل شركائنا في التحالف على المساهمة بأكثر السبل فعالية، كما سيكون فرصة لاستعراض الجهود المبذولة للتصدي لـداعش، وبحث القرارات التي يتعين اتخاذها في الأشهر المقبلة".

ويبحث وزراء خارجية الدول الـ21، ومعهم ممثلان عن الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة، خلال اجتماع الخميس، تنسيق جهود التصدي لـداعش والإجراء الذي يمكن اتخاذه مستقبلا بموازاة مسارات مختلفة من الجهود.

وأوضحت المتحدثة باسم الخارجية أن البحث سيشمل مكافحة تمويل داعش، والحد من تدفق المقاتلين الأجانب للانضمام إلى صفوف التنظيم، كما سيبحث الجهود الإنسانية.
 

الحوثيون يَقبلون بيان هادي ويبقون حصار دار الرئاسة 


وصل مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن، جمال بن عمر، إلى صنعاء، في وقت لاتزال جماعة الحوثي المسلحة تنتشر حول مقر الرئاسة اليمنية رغم أنباء تحدثت عن بدء انسحابها إثر التوصل لاتفاق.

وأعلن حزب التجمع اليمني للإصلاح، الخميس، فشل التواصل المباشر مع جماعة الحوثي، ورفضه لقرارات الرئيس اليمني بتعيين محافظين جدد، محذرًا من الانهيار الكلي للدولة.

 ونقلت وسائل اعلام عن المصدر ذاته تأكيده بدء انسحاب المسلحين الحوثيين من محيط منزل الرئيس عبد ربه منصور هادي ودار الرئاسة. وأضاف أن ممثلي القوى السياسية الموقعة على اتفاق السلم والشراكة في سبتمبر/أيلول الماضي سيشرفون على تنفيذ بقية بنود الاتفاق.
 

استثمارات في الطاقة تتجه إلى تحويل دبي مدينة ذكـــــية وخضراء


واصلت القمة العالمية السابعة لطاقة المستقبل 2015  أعمالها في أبو ظبى ، وسطَ إقبالٍ فاقَ التوقعات على المشاركة من قبل ممثلي الشركات المحلية والإقليمية والعالمية، وسجلت أعداد الزوار للمعارض المصاحبة للقمة أرقاما قياسية جديدة لليومين الأول والثاني.

مشيرين إلى أن التوسع الكبير الذي شهدته القمة العالمية لطاقة المستقبل، يعكس المكانة العالمية المتميزة التي أصبحت تحظى بها أبوظبي في قطاع الطاقة المتجددة والدور المحوري المهم الذي تلعبه القمة في القطاع.

فبي إطار اهتمام دولة الامارات بالمحافظة على البيئة و ترشيد استهلاك المياه اعلن الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه، رئيس مجلس إدارة هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس ، الإجراءات التنفيذية لـ «النظام الإماراتي للبطاقة الخضراء للأدوات المرشدة لاستهلاك المياه»، وأكد أنه سيتم منع استيراد أو تداول أي أدوات صحية تتحكم بتدفق المياه وتوجيهها بنوعيات رديئة أو منخفضة الجودة وغير مطابقة للشروط والمعايير الواردة بالنظام، كما سيتم استبعاد أي منتجات غير مطابقة للمواصفات من الأسواق واتخاذ الإجراءات القانونية التي تضمنها النظام بحق المخالفين.

 

 

 

اعلان
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image