آخر الأخبار

ستديو الآن حلقة 28-1-2015

عمان  تبدي استعدادها الافراج عن الانتحارية ساجدة الريشاوي مقابل اطلاق سراح الكساسبة 


أبدت د الحكومة الأردنية، استعدادها  اطلاق سراح الانتحارية العراقية المحكومة بالاعدام ساجدة الريشاوي مقابل اطلاق سراح الطيار الاردني معاذ الكساسبة المحتجز لدى داعش 

وبعد تضارب الأنباء وتسريبات نقلتها وكالات أنباء أردنية خاصة عن حقيقة اطلاق سراح الانتحارية ساجدة الريشاوي خرج وزير الخارجية الأردني ناصر جودة عبر صفحته على تويتر وأوقف الجدل القائم بهذا الشأن فيما أكد وزير الإعلام السابق سميح المعايطة في لقاء له مع أخبار الآن بوقت سابق أكد أن المملكة كانت جدية بالتفاوض لكن داعش لم يبد أي جدية بالتفاوض بل انتهج التهديد المستمر 

ونقل التلفزيون عن وزير الدولة لشؤون الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة محمد المومني ان "الاردن مستعد بشكل تام لاطلاق سراح السجينة ساجدة الريشاوي اذا تم اطلاق سراح الطيار الاردني معاذ الكساسبة وعدم المساس بحياته مطلقا".
              
واكد المومني ان "موقف الاردن كان منذ البداية ضمان حياة ابننا الطيار معاذ الكساسبة".
              
وكان مسؤول حكومي اردني اكد لوكالة فرانس برس في وقت سابق الاربعاء ان عمان لا زالت تفاوض لتأمين سلامة الطيار الاردني المحتجز لدى تنظيم داعش، نافيا الافراج عن ساجدة العراقية.

في إطار سلسلة كشف المستور ....سجين سابق لدى داعش يكشف لأخبار الآن أن التنظيم يعتمد قضاة لا يفقهون بالشريعة والدين 


يفرض تنظيم داعش بالقوة، سلطته في المناطق التي ينتشر مسلحوه فيها، فيُقدمون على ممارسة انتهاكات بحق السوريين مرتكزين فيها على احكام يصدرها قضاة شرعيون لا يفقهون شيئا، وفق ما ذكر أبو صفية اليمني السجين السابق لدى تنظيم داعش في ريف حلب. في الجزء الثاني من سلسلة كشف المستور يروي اليمني قصصا لإنتهاكات بحق المدنيين والعسكريين ضمن مقابلة أجراها معه مراسلنا حازم داكل في الدنمارك.

 كان أبو صفية اليمني وهو أحد السجناء السابقين عند داعش، أحد الشهود على ممارسات مسلحي التنظيم في ريف حلب. يروي اليمني لأخبار الآن أن مسلحي داعش ومع اشتداد قوتهم في سوريا بدأوا بظلم الناس والإستيلاء على حقوقهم من دون أي رادع، لتأخذهم العزة بإسنتقاص قدر وقيمة السوريين.

شرع داعش بتصفية خصومه وكل من يهدد وجوده أو يقف في وجه خططه التوسيعة في سوريا، فكان التنظيم يأسر قادة الجيش الحر ويقتلهم في سجونه أو يغتالهم خارجه. 

توسع تنظيم داعش في اطلاق الأحكام جزافا بحق المدنيين والعسكريين على حد سواء، مرتكزا فيها على احكام قضائية يطلقها قضاة شرعيون لا يفقون من أصول العلم الشرعي شيئا وفقا لليمني.

يستخدم داعش أحكام القضاء لتشريع ممارسات مسلحي التنظيم في انتهاك حقوق الناس. يروي اليمني إحدى القصص التي ترضعت فيها امرأة للخطف بحجة أنها أمريكية لدى مرافقتها زوجها الصحفي عمر الخاني الذي سجن هو الآخر، لدى عمله مع منظمة أطباء بلا حدود. 

وثق أبو صفية اليمني انتهاكات التنظيم في كتاب أسماه "الإنفجار في كشف الأسرار" ونقل تجربته ومشاهداته من خلاله لدى وجوده في سوريا
 

نقص حاد في الأطعمة وأزمة غذاء تهدد  المدنيين في سوريا والعراق 


ازمة غذاء تجتاح سوريا والعراق التان تشهدان اضطرابات واسعة بسبب العنف الذي ينتهجه داعش في البلدين اضافة إلى الحصار الذي يفرضه النظام السوري على المناطق الخارجة عن سيطرته ففي العراق 

كشف برنامج الاغذيه العالمي التابع للأمم المتحدة، ان ازمه الغذاء تتزايد في جنوب البلاد، حيث نزح الاف الاشخاص من اماكن متفرقه في البلاد بحثا عما يكفيهم من الغذاء

ويأتي تحذير البرنامج الدولي عقب تقييم أجري مؤخرا للوضع وأظهر أن العديد من العائلات غير قادرة على تحديد مصدر وجبتها التالية.

أزمة إنسانية وشيكة في جنوب العراق تلوح في الأفق في ظل استمرار القتال و العنف في بعض محافظات البلاد .... سيما مع تزايد أعدد النازحين  إلى أكثر من مليوني عراقي..

وضع سيء وصل إلى مستويات حرجة وأزمة غذائية تتكشف في جنوب العراق بسبب تدفق الناس الذين فروا من وجه العنف ، والذين لم يعد لهم موارد رزق لإعالة أنفسهم بحسب ما كشف عنه تقرير جديد لبرنامج الاغذية العالمي 

الذي أوضح أن قرابة 50 ألف عائلة مشردة في عدد من المحافظات تعيش العديد منها في مبان عامة غير مأهولة أو مساجد، عائلات أنفقت مدخراتها للوصول إلى المناطق الجنوبية الأكثر أمنا.

برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم تمكن من تقديم مساعداته الغذائية إلى ما يقرب من 838 ألف شخص في العراق ، منذ تصاعد العنف خلال شهر حزيران الماضي

 

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image