آخر الأخبار

ستديو الآن 06-09-2016 المعارضة السورية تشن هجوماً معاكساً جنوب حلب

- المعارضة السورية تشن هجوماً معاكساً جنوب حلب
أعلنت الفصائل المنضوية في غرفة عمليات جيش الفتح عن البدء بهجومٍ معاكسٍ، مساء أمس، على مواقعِ قواتِ النظام والميليشيات الموالية لها، جنوبي مدينة حلب، وذلك بعد تقدم النظام فيها من عدة محاور قبل أكثر من يوم.
فيما تدور اشتباكات عنيفة بين الطرفين في أطراف منطقة العامرية بعد تفجير المعارضة المسلحة لعربة مفخخة استهدفت قواتِ النظام بمحاولة لتحقيق تقدم في المنطقة.

كما تترافق الاشتباكات مع سقوط قذائف استهدفت مناطق سيطرةِ النظام في حي الحمدانية ومنطقة الأعظمية وحيي صلاح الدين والأشرفية ومحيط البحوث العلمية. بالتزامن مع استمرار الاشتباكات بين النظام وفصائل المعارضة المسلحة في جبهتي الراموسة وغرب الكليات العسكرية.
  
 يذكر أن النظام تمكن من السيطرة على كلية المدفعية وكلية التسليح والمدرسة الفنية الجوية، إضافة إلى سيطرته على مواقع كان قد خسرها خلال الشهر الماضي. وفي ظل اشتباكات حلب، استمرت الغارات الروسية على مدينة معرة النعمان في محافظة إدلب. واستهدفت الغارات منطقة سكنية، وأسفرت عن مقتل وإصابة العشرات.

- الحوثيون انتهكوا حقوق الانسان 72 ألف مرة 
في مؤتمر صحفي عقدته الحكومة اليمنية بمقر السفارة اليمنية بالقاهرة، لاستعراض مستجدات وتطورات المشهد اليمني.

أعلن وزير حقوق الإنسان اليمني عز الدين الأصبحي، عن وجود 1164 حالة قتل خارج نطاق القانون مارستها ميليشيات الحوثي وصالح في اليمن، مضيفا أن  هذه الميليشيات جندت 4810 طفل منذ بدأ الحرب على اليمن.

وأضاف وزير حقوق الإنسان اليمنى ، أنه تم رصد 72355 حالة انتهاك من قبل ميليشيات الحوثي وصالح، لحقوق المدنيين في اليمن،
مشيرا إلى أن هذه الميليشيات جندت الأطفال وزرعت الألغام ونفّذت عمليات اختطاف. وأوضح  أن تعز تحتل الصدارة في حالات التعرض للقتل خارج نطاق القانون، كاشفا عن انتهاكات ميليشيات الحوثي وصالح طالت الصحافيين ووسائل الإعلام.

وعقدت الحكومة اليمنية في الساعة الرابعة من عصر اليوم الثلاثاء بمقر السفارة اليمنية بالقاهرة مؤتمراً صحفياً، لاستعراض مستجدات وتطورات المشهد اليمني. وركّز المؤتمر على القضايا الإنسانية الإغاثية والصحية الطبية، فضلا عن الانتهاكات المستمرة للمليشيات الحوثية للمدنيين والإعلاميين. وشارك في المؤتمر ثلاث وزراء، هم وزير الإدارة المحلية عبدالرقيب فتح، ووزير حقوق الإنسان عزالدين الأصبحي، ووزير الصحة العامة والسكان الدكتور ناصر باعوم.

- إحتراق المبنى الرئيسي لأموال داعش وسط الموصل
 أفاد مصدر محلي في محافظة نينوى، الثلاثاء، بأن المبنى الرئيسي الخاص بالامور المالية لتنظيم داعش التهمته نيران هائلة وسط مدينة الموصل مركز المحافظة، فيما أشار الى اعتقال "مسؤول المالية" وخمسة من معاونيه على خلفية الحريق الذي التهم اضابير رواتب مسلحي التنظيم.
 
وقال المصدر في لوسيلة اعلامية ، ان "حريقاً هائلاً التهم المبنى الرئيسي لمالية تنظيم داعش وسط الموصل والذي يتألف من عمارة ذات ثلاثة طوابق"، مبينا أن "الحريق رافقه انفجارات داخل المبنى بسبب امتداد النيران الى مخزن يحوي اعتدة وذخائر". 

واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "مفارز قتالية من داعش ترتدي بزات سوداء وملثمة اعتقلت مسؤول مالية التنظيم وخمسة من معاونيه على خلفيه الحادث"، مشيرا الى ان "المبنى كان مخصصا لادارة ملف رواتب مسلحي داعش في تسعة قواطع رئيسية".

وأوضح المصدر أن "الحريق التهم كل الاضابير الخاصة باسماء مقاتلي التنظيم ورواتبهم"، لافتا الى أن "هذه الحادثة هي الاولى من نوعها داخل الموصل".

يذكر أن القوات الامنية العراقية تخوض عمليات عسكرية في محافظة نينوى، لتحريرها من سيطرة تنظيم داعش، الذي دخلها منذ حزيران 2014، حيث تحرز تلك القوات تقدماً على الارض وتمكنت من تحرير عدد كبير من المناطق والقرى في المحافظة.

اعلان
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image