آخر الأخبار

ستديو الآن 9/1/2016 وضع داعش في الموصل أقرب الى الإنهيار

وضع داعش في الموصل أقرب الى الإنهيار

على خلفية التقدم الميداني الذي أحرزته قوات مكافحة الإرهاب العراقية و قرب إعلانها تحرير الساحل الأيسر شرقي الموصل بالكامل , باتت المعارك لا تسير بشكل جيد بالنسبة لداعش بعد تراجع أقرب الى الإنهيار تسبب به إنخفاض معنويات مقاتلي التنظيم في إثر توقف صرف رواتبهم و هو أمر نجم عن قيام المئات من المسلحين بسرقة سيارات ومعدات كان داعش يعدها للتفخيخ والتفجير.

لم يعد داعش يصرف رواتب لمقاتليه في الموصل فلا تمويل لديه من النفط وليس قادراً على فرض رسوم من الناس بعد أن تقطعت بهم سبلُ العيش بسببه إحتلاله , إنقطاع الرواتب عن مسلحي التنظيم أقلقهم لاسيما الأجانبُ منهم الذين أخذوا يتسربون من خطوط المواجهة مع عائلاتهم متجهين الى خارج المدينة , ما أدى بحسب ضباط إستخبارات عراقيين الى تعميق حالة الإنهيار التي يعانيها المقاتلون المحليون بالتزامن مع تحرير القوات العراقية مناطق الساحل الأيسر من الموصل , إذن معركة الموصل لا تسير بشكل جيد بالنسبة لداعش.

الأسد يخرق الهدنة شمال درعا ويحاول اقتحام بلدات اللجاة

تتصدى فصائل الجيش السوري الحر لمحاولات قوات النظام التقدم في منطقة اللجاة الواقعة في محافظة درعا جنوب سوريا، إذ يسعى النظام إلى السيطرة على بلدة محجة ومحيطها لتأمين الطريق الدولية الواصلة بن دمشق ودرعا مستغلا قرار وقف إطلاق النار. من جهته أكد الجيش الحر على حقه في الدفاع عن المناطق التي يسيطر عليها. مراسلنا محمد الحوراني يرصد في تقريره التالي المعارك التي يخوضها الجيش الحر في صد تقدم قوات الأسد.

وصلنا إلى منطقة اللجاة شمال شرق درعا، التي تشهد اشتباكات بين فصائل الجبهة الجنوبية وقوات الأسد التي تحاول السيطرة على بلدة الوردات والمجيدل لمحاصرة بلدة محجة التي رفضت مصالحة النظام، أواخر العام الماضي. لدى وصولنا تعرضنا للقصف من قبل الطائرات الحربية والمروحية، التي لم تفارق سماء اللجاة طوال اليوم.

"سوريا بدها حرية" عنوان تظاهرة في باريس

تحت عنوان "سوريا بدها حرية" نظم مئات السوريين في باريس ومدن أوروبية أخرى اعتصامات في موعد واحد متفق عليه، دعماً للشعب الصامد في الداخل بعد سنوات طويلة من المأساة. 
ولم يمنع صقيع العاصمة الفرنسية مئات الناشطين من التظاهر في ساحة الـ سان ميشيل راغبين ومطالبين بإحياء روح الثورة وجوهرها، وبفتح المجال لإعادة ترتيب البيت الوطني من جديد، ومؤكدين أن صوتهم سيبقى ينادي بالمطالب الأولى لثورتهم بالحرية والكرامة والديموقراطية.

وكان ناشطون سوريون في المهجر دعوا للتظاهر في ساحات المدن داخل وخارج سوريا تحت عنوان "سوريا بدها حرية" تذكيراً بأهداف الثورة السورية التي بدأت عام 2011. ودعت حملة "سوريا بدها حرية" السوريين للتظاهر في ساحات المدن السورية وبعض الساحات في كل من فرنسا وتركيا وهولندا وأمريكا وبلجيكا وإسبانيا والنرويج وفلسطين.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
اعلان
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image