آخر الأخبار

التغيير الديموغرافي.. هل غوطة دمشق الشرقية التالية؟

ستديو الآن 10-2-2017

التغيير الديموغرافي .. هل غوطة دمشق الشرقية التالية؟
التهجير بات كابوسا لعشرات الآلاف من المحاصرين في الغوطة الشرقية بريف دمشق بعدما نجح نظام الأسد في فرض هذا الخيار المرّ على مناطق أخرى بمحيط العاصمة،

ويقول السكان إن النظام يسعى لتكرار سيناريو التهجير الجماعي بالقصف اليومي والحرب النفسية.
فبعد تهجير الآلاف من سكان غوطة دمشق الغربية وبلدات أخرى كالتل والهامة وقدسيا، يتخوف قاطنو الغوطة الشرقية من مصير مشابه يروج له نظام الاسد، ويلوح به في وجه أكبر معاقل معارضيه في محيط العاصمة دمشق.

فيوم الجمعة الماضي أعلنت وسائل إعلام مقربة من النظام فتح معبر مخيم الوافدين المجاور لمدينة دوما للراغبين في مغادرة الغوطة الشرقية من المدنيين والمسلحين بعد تسليم أسلحتهم، مع تحديد أوقات معينة لعمل المعبر، مبررة ذلك برغبة النظام و"مركز المصالحة الروسي" في مساعدة المدنيين الذين "يمنعهم مسلحو جبهة النصرة من المغادرة".


تعرف على قادة معركة داعش الأخيرة في الموصل
وصلت الى "أخبار الان" معلومات مفصلة من جهات أمنية عراقية عن أسماء ومهام القادة الذين أوكل إليهم داعش إدارة معركته الأخيرة في الموصل جميعهم قادة من الخط الأول للتنظيم وهم مكلفون بتولي مسؤوليات مقربة من الدائرة المحيطة بقيادة داعش العليا إستعداداً لمعارك الجانب الأيمن من المدينة.

بناء على معلومات وصلت الى "أخبار الآن" من جهات أمنية عراقية , فإن قادة مهمين لدى داعش يتولون مهام عسكرية يـُعدون أذرعَ داعش مازالوا موجودين بالموصل مع إقتحام القوات العراقية الجانب الأيمن لهذه المدينة , نتعرف عليهم حسب وصول أسمائهم إلينا:

حامد العكيدي الملقب "أبو علي الحيالي" كان مسؤول ديوان الزكاة بداعش ثم والي نينوى العام قبل أن يتمَ توزيعُ ولاياتها , وهو منتم سابق لتنظيم القاعدة وظهر خلال إحتلال داعش للموصل.
أما قادة داعش الموزعون على ما تسمى ولاية الجزيرة هم ملا هاشم الفرحات وكان مطلوباً للنظام العراقي السابق لكنه هرب الى أفغانستان وقاتل فيها لسنوات مع طالبان قبل أن يعود بعد ألفين وثلاثة ليقود تنظيم القاعدة في شمال الموصل وحاليا هو الرجلُ الأول في ولاية الجزيرة.

يونس ذنون , ويحمل لقبين "أبو صفاء و حجي خميس", كان والي تلعفر العسكري وحالياً القائدُ العسكري لما تسمى بولاية الجزيرة, ويعدُ من أهم المطلوبين المتهمين بـإستهداف قوات الحدود في غرب العراق.
قاسم آل قـَجلي الملقب "أبو حبيب العفري" , وهو وزيرُ أمن ولاية الجزيرة, وكان المسؤولَ العامَ لما تسمى بأمنية ولاية الرقة السورية.

عيسى هلايبك الملقب "أبو الوليد العفري" , هو وزيرُ الحرب العام لولايات الفتح والجزيرة والبركة لدى داعش , و ولاهُ البغدادي مناصبَ عدة إضافة الى مهامهِ بينها الوالي العسكري لدير الزور في سوريا.
عدي العفري المعروف بـإسم "حجي محمود" وهو من قيادات داعش المقربة من البغدادي بحكم منصبه المالي حيث يتولى مسؤوليةَ ما تسمى "بالمالية الخاصة" الى جانب مسؤوليتهِ كإداري أول لما تسمى بولاية دير الزور.
أكرم قره باش الملقب "ملا ميَسر أو أبو عبدالرحمن العفري" , يتولى حالياَ منصبَ القاضي الشرعي في ولاية الجزيرة , وكان القاضي الشرعي لولاية كركوك.

محمد آل شَرّو , مسؤولُ المحاكم الشرعية في ولاية الجزيرة وبقي بمنصبه منذ إحتلال داعش للموصل , كان خطيباً لمسجد ناحية العياضية حتى تبين أنه أحدُ قادة التنظيم البارزين بعد العاشر من حزيران سنة ألفين وأربعة عشر.
عادل العبوش أو "عادل العفري" , وهو قائدُ كتيبة الإنغماسيين في ولاية الجزيرة , وكان مسؤولاً أمنياً في الرقة قبل أن يُعاد الى تلعفر إثر إنطلاق عمليات تحرير الموصل.

خالد آل هزو المعروف بـإسم "أبو الوليد" ويتولى عملياتِ التفخيخ في ولاية الجزيرة , وكان مقرباً من زعيم القاعدة في العراق أبو مصعب الزرقاوي قبل أن يعتمد عليه داعش في تدبير عملياتِ التفخيخ في غرب الموصل.
أما آخرُ المعلومات التي وصلت من جهات أمنية عراقية الى "أخبار الآن" بشأن قيادات داعش في الموصل تخصُ مقداد تركي الملقب "أبو عبيدة" وكان مسؤولَ الإغتيالات العام في نينوى وعضوَ مجلس شورى داعش وتم إعتقالُه من قبل السلطات التركية خلال عملية أمنية.

 

محنة مسلمي الروهينغا.. أزمة متصاعدة يوما بعد يوم 
دعت الأمم المتحدة إلى تدخل عاجل من المجتمع الدولي لإنقاذ مسلمي الروهينغا ، قائلة إنه لا توجد عبارات يمكن أن تصف العنف الممارس ضدهم في إقليم أراكان ..
وأكدت رئيسة لجنة التحقيق التابعة للأمم المتحدة ليني أدفيرسون تأثرها مما سمعته مع فريقها من شهادات الفارين خلال زيارتهم بنغلاديش. 

محنة مجتمعات الروهينغا المسلمة في ولاية أراكان تزداد صعوبة يوما بعد يوم ..
الأزمة تصاعدت منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي عندما أطلقت حكومة ميانمار العسكرية هجوما قُتل فيه 130 روهينغيا، ودمرت عشرات المباني الخاصة بهم. في ذلك الوقت، ادعى قادة الجيش أن الهجوم كان جزءا من محاولة لتحديد مكان مسلحين مجهولين كان يُعتقد أنهم ارتكبوا هجمات إرهابية أدت إلى مقتل تسعة من رجال الشرطة في ثلاثة مواقع حدودية بمنطقة مونغدو.

ووفقا لتحليل هيومن رايتس ووتش لصور الأقمار الاصطناعية، دمرت قرى أخرى للروهينغا على مدى تسعة أيام في نوفمبر/تشرين الثاني، ليصل بذلك عدد المباني المدمرة إلى 1250...
الأمم المتحدة نشرت تقريرا جديدا عبرت فيه عن دهشتها وصدمتها مما سمعته من أفواه الضحايا الفارين إلى بنغلاديش ، لافتة إلى أن أعمال العنف الجديدة مورست من قبل موظفين حكوميين بشكل ممنهج  لأسباب دينية وعرقية ..

شهادات الفارين أكدت أن الموظفين الحكوميين يغتصبون النساء في القرى ويضربون الناس ويمارسون عليهم ضغوطا ويطالبونهم بالرحيل إلى بنغلاديش لأنهم بنظرهم لا ينتمون إلى ميانمار.
ويشير التقرير الأممي إلى أن 96 شخصا من بين 220 أجرت لجنة التحقيق مقابلات معهم في بنغلاديش، قتل شخص واحد على الأقل من أفراد أسرهم، وتعرض آخرون للضرب، وهدّمت

اعلان
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image