آخر الأخبار

ناشطون سوريون يطلقون حملة #مع_الغوطة لتسليط الضوء على جرائم الأسد

ستديو الآن 11-2-2017

ناشطون سوريون يطلقون حملة #مع_الغوطة لتسليط الضوء على جرائم الأسد

أطلق ناشطون سوريون في الداخل والخارج حملة إعلامية  على مواقع التواصل الاجتماعي  للتضامن مع الغوطة الشرقية وتسليط الضوء على ما يرتكبه نظام الأسد من جرائم بحق أهلها. 

 لم يمنعْ موفق جلوسُهُ على هذا الكرسي من متابعةِ نشاطِهِ بالثورةِ السورية، فبعدَ أن كان ثائراً بسلاحِهِ أصبحْ ثائرا بحروفِه...     
نشاطُ موفقْ على مواقعِ التواصلِ الإجتماعي وإدراكُهُ مدى تفاعلِ الملايين مع هذهِ المواقعْ، دفعَهُ إلى تنظيمِ حملةٍ إعلاميةِ تنقلُ أوجاعَ الغوطةْ. 
يقول موفق هارون قررنا انا وعدة ناشطين في الغوطة تنظيم هذه الحملة بعد التنسيق مع خمسين صحفي سوري خارج سوريا بعد أن أصبحت الغوطة في مرمى نيران التهجير ولما تتميز به الغوطة من موقع استراتيجي وروح الثورة 

بدورهِ يقومُ ياسرْ وهو ناشطٌ إعلاميٌ من مدنيةِ دوما بجمعِ ما التقطتهُ عدستهُ من صورِ وفيديوهاتِ وثقتْ جرائمَ الأسدِ لإعادةِ نشرهِا ضمن الهاشتاغْ الخاصِ بحملة "مع الغوطة". 
يقول ياسر الدوماني الحملة تأتي من أجل تعزيز صمود الغوطة وإيصال جرائم الأسد القنوات التلفزيونية 

تفاعلُ السوريينَ خارج سوريا مع هذهِ الحملةِ كان لهُ دورٌ مهم في احتلالِ الحملةِ مراتبَ متقدمةً على مواقعِ التواصلِ الإجتماعيْ. 

يقول نوار بلبل عندما تضافرت الجهود إعلامية في حلب رأينا مدى تفاعل العالم ومدى تأثيره في إيقاف جرائم الأسد الآن يجب أن نعمل على تعزيز هذه الحملة لإيقاف جرائم الأسد بالغوطة 
الحملةُ التي تستمرُ عَشَرَةَ أيامٍ ستضمنُ تنظيمَ مظاهرات في مناطقَ مختلفةِ من العالم، إضافةً الى رفعِ صورٍ ولافتاتٍ تنقلُ جرائمَ الأسدِ في الغوطةْ.

رشيد قاسم... من مغني راب الى مدير هجمات داعش في فرنسا

فمن هو رشيد قاسم، الذي ظهر مراراً في إصدارات داعشية، وهو يدعو إلى تنفيذ أعمال قتل عبر شبكة الرسائل القصيرة تيليغرام ويصف بالتفصيل أساليب التنفيذ والأهداف لا سيما الفرنسية.

يبلغ رشيد قاسم الثلاثين من العمر وهو مولود في مدينة روان وسط فرنسا، وهو متزوج وأب لثلاثة أولاد، وكان يعمل مشرفاً اجتماعياً، ومسؤولاً عن مرافقة الأطفال من أحد المراكز الاجتماعية إلى المطعم بحسب صحيفة "لو باريزيان"، كما مارس قاسم لفترة غناء الراب وايضا مارس رياضة الكاراتية.

إقرأ: غارة للتحالف تستهدف قيادياً بارزاً في تنظيم داعش بالعراق

غادر فرنسا مع أسرته إلى مصر سنة 2012 ومنها إلى سوريا والعراق، وفي 20 تموز/يوليو، وبعد أسبوع من هجوم نيس، ظهر قاسم علناً في فيديو من إحدى مناطق سيطرة تنظيم "داعش" مهنئاً محمد الحويج بوهلال منفذ عملية نيس الإرهابية، قبل أن يقوم بقطع رأس رهينة مشتبه بها في التجسس.

ويشتبه به في الوقوف وراء العديد من الهجمات أو محاولات شن هجمات على الأراضي الفرنسية، اذ كان قاسم على اتصال عبر تطبيق "تيليغرام" مع منفذي ومخططي هذه العمليات ومنهم مثلاً لعروسي عبد الله الذي قتلته الشرطة بعد أن قام باغتيال رجل شرطة وزميلته في 13 حزيران/يونيو 2016  في مانيانفيل، ثم، بعد ذلك بعدة أسابيع مع عادل كرميش أحد منفذي عملية اغتيال جاك هامل كاهن كنيسة سانت اتيان في 26 تموز/ يوليو 2016.

كما يشتبه به بالوقوف وراء عملية اسطوانات الغاز والتي كان 3 نسوة يحاولن تنفيذها بتوجيها منه وتم احباطها، وأخيراً  كان على اتصال عبر تليغرام بالقاصر الذي تم اعتقاله اثناء تخططه تنفيذ هجمات في الدائرة الثانية عشرة من العاصمة.

دراسة علمية تشدد على أهمية نقع الأرز قبل طهيه

ملايين البشر على الكرة الأرضية من مختلف المشارب والأعراق والبلدان معرضون على ما يبدو لأمراض خطيرة لا سيما الأطفال، والسبب بحسب بعض الدراسات العلمية الحديثة طريقة طهي الأرز!

من يكن ليتخيل أن طريقة طهي الأرز التقليدية التي نعرفها ويعتمدها العديد منا بشكل عادي وشبه يومي، وعلى مدى ما مضى من عمرنا "خاطئة".
تعود تفاصيل الموضوع إلى تحذير أطلقه بعض العلماء من طريقة طهي الأرز.
فقد بينت بعض التجارب الحديثة أن طريقة طهي الأرز التقليدية بوضعه في الماء المغلي أو عبر البخار يمكن أن يعرض من يأكله لآثار الزرنيخ السام المتواجد في الأرز.
وتؤدي تلك المادة الكيميائية المؤذية إلى عدد من المشاكل الصحية، منها أمراض القلب والسكري والسرطان، بالإضافة إلى مشاكل متعلقة بالنمو.
وفي حين يعتقد الكثيرون أن "غلي" الأرز يخلصه من "الزرنيخ"، يبدو الأمر غير صحيح على الإطلاق، لا بل يفترض أن يتم نقع الأرز ليلة كاملة.

وتأكيداً على ذلك، قام، إندي ميهارغ، أستاذ العلوم البيولوجية في جامعة كوينز في بلفاست، بحسب ما نقل عدد من الصحف البريطانية ومنها التيليغراف، والإندبندنت، بتجريب ثلاث طرق لطبخ الأرز لمعرفة ما إذا كانت مستويات الزرنيخ تتغير من طريقة لأخرى.
وفي الطريقة الأولى، استخدم نسبة مقدارين من المياه مقابل مقدار من الأرز، ما يسمح للمياه بالتبخر. وفي الطريقة الثانية، استخدم خمسة مقادير من المياه مقابل مقدار واحد من الأرز ثم تخلص من المياه الزائدة قبل الطهو، ولاحظ انخفاض مستويات الزرنيخ إلى النصف تقريبا.
وفي المرة الثالثة والأخيرة، نقع الأرز في المياه طوال الليل قبل عملية الطهي التي أتمها في اليوم التالي، ولاحظ انخفاض مادة الزرنيخ بنسبة 80%.
وهكذا خلص الباحث إلى أن أسلم طريقة لطبخ الأرز هي غسله مساء، وتركه منقوعاً في الماء حتى صباح اليوم التالي، قبل غسله مرة أخرى وطبخه.

 

 

اعلان
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image