آخر الأخبار

المعارضة المسلحة تطرد داعش من مناطق إستراتيجية في القلمون الشرقي

المعارضة المسلحة تطرد داعش من مناطق إستراتيجية في القلمون الشرقي
قالت المعارضة السورية المسلحة إن قوات المعارضة حضّرت منذ أكثر من ١٥ يوماً لعملية عسكرية بغية طرد داعش من "سلسلة جبال البتراء" في القلمون الشرقي بريف دمشق.
وكانت قوات المعارضة سيطرت يوم الخميس على "تل رجم الصوان"، و"تل رجم الدوشكا" في سلسلة جبال البتراء بريف دمشق، بعد اشتباكات عنيفة مع تنظيم داعش.

وأضافت المعارضة أن الهجوم بدأ من على أربعة محاور في الساعة العاشرة من مساء أمس الأربعاء، حيث بدأت قوات المعارضة هجوماً مرفقاً بالدبابات والمعدات الثقيلة من مدفعية وغيرها، مشيراً إلى أن العمل العسكري لا يزال مستمراً حتى طرد داعش من المنطقة.

كما اشارت المعارضة كذلك الى أن وحدات عناصرها قامت بالتسلل إلى مواقع تنظيم داعش في سلسلة جبال البتراء، و«بئر الأفاعي»، حيث دارت اشتباكات عنيفة مع تنظيم داعش ، سقط على إثرها قتلى وجرحى في صفوف الأخير، وتمكنت المعارضة من انتزاع عدد من المواقع الاستراتيجية.

من جهة اخرى ولليوم الثالث على التوالي تتابع قوات النظام قصفها بشتى أنواع الأسلحة الثقيلة وصواريخ أرض- أرض على الأحياء الشرقية الخاضعة لسيطرة المعارضة في دمشق.
ويأتي هذا ضمن حملة عسكرية يقوم بها النظام بغية تهجير أهالي الأحياء الشرقية المحاصَرة، أو إجبارهم على «المصالحَة».
وأفادت وكالة قاسيون أن القصف شمل الأحياء السكنية في  (تشرين والقابون وجوبر) وتسبب بدمار واسع في ممتلكات المدنيين، دون ورود أنباء عن قتلى وجرحى حتى الآن.


طائرات من دون طيار.. تكتيك جديد يدخل معركة الموصل 
كشفت القوات العراقية أن طائرات من دون طيار دخلت الخدمة في معركة الموصل بشكل مكثف، بعد أن أظهرت الحرب على الإرهاب منافع الطائرات من دون طيار الصغيرة في مسرح العمليات

 بعد أن أظهرت الحرب على الإرهاب منافع الطائرات من دون طيار الصغيرة في مسرح العمليات دخلت الطائرات من دون طيار الخدمة في معركة الموصل بشكل مكثف وفي مطلع العام الجاري نبه تقرير لمركز مكافحة الإرهاب الأميركي للأبحاث إلى فعالية هذا السلاح في العمليات ضد داعش

وبعد محاصرته في الموصل، لجأت إليه القوات العراقية لتعقب فلول التنظيم. طائرات الاستطلاع زودت  بأربعة قنابل من عيار 40 مليمترا، قادرة على العمل في الليل مثل النهار، كما توفر بعض هذه الطائرات تغطية حية ومباشرة من مسرح العمليات من دون الحاجة لوصلها بالأقمار الصناعية.

العقيد حسين مؤيد، ضابط في الشرطة الاتحادية العراقية، قال انهم استخدموا درونز غرب الموصل حيث الشوارع ضيقة جداً  ولتمديد فترة تحليقها فوق الشوارع، زود هذا النوع من الطائرات ببطاريات إضافية. وباتت قادرة على التحليق مسافة تصل إلى 8 كيلومترات مقابل أقل من 5 في السابق.


ماتيس و محمد بن سلمان يبحثان محاربة داعش وقضايا المنطقة
ناقش وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس وولي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان الخميس التعاون العسكري بين البلدين في مجال محاربة داعش. وقالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) في بيان إن ماتيس والامير محمد بن سلمان، الذي يشغل أيضا منصب وزير الدفاع، ناقشا أيضا مواجهة "نشاطات زعزعة الاستقرار التي تقوم بها إيران".

وأوردت وكالة الأنباء السعودية (واس) أن الاجتماع "استعرض العلاقات الثنائية ومجالات التعاون الاستراتيجي، وبحث مستجدات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط والعالم خاصة ما يتعلق بمكافحة الإرهاب". و أبلغ ماتيس الامير محمد بن سلمان أن البلدين يقيمان "شراكة اقتصادية وأمنية لا يمكن الاستغناء عنها". وأضاف أن "دفئ علاقاتنا كان ثابتا في الأوقات الجيدة والأوقات الصعبة منذ 70 عاما حتى الآن".

وأعرب الامير محمد بن سلمان عن استعداد بلاده "للقيام بأي شيء ومن دون حدود للقضاء على الإرهاب"، وذلك في معرض رده على سؤال صحافي عقب اللقاء بشأن إمكانية نشر قوات سعودية في سوريا. وأكد أن بلاده تشعر بالتفاؤل إزاء الإدارة الأميركية الجديدة، ورأى أن من السهل مواجهة التحديات المشتركة بوجود الرئيس دونالد ترمب.

حضر الاجتماع من الجانب السعودي معالي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد العيبان ومعالي وزير الخارجية الأستاذ عادل الجبير ومعالي رئيس الاستخبارات العامة الأستاذ خالد الحميدان ومعالي مساعد وزير الدفاع الأستاذ محمد العايش ومعالي المستشار بالديوان الملكي والمشرف العام على مركز الدراسات والشؤون الإعلامية الأستاذ سعود القحطاني ومعالي المستشار بالديوان الملكي الأستاذ فهد تونسي ومعالي وزير الدولة لشؤون الخليج العربي بوزارة الخارجية الأستاذ ثامر السبهان والمستشار العسكري لسمو وزير الدفاع اللواء ركن أحمد عسيري.


 

اعلان
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image