آخر الأخبار

بعد 50 يوماً من المعارك قوات سوريا الديمقراطية تسيطر على الطبقة 

- بعد 50 يوما من المعارك قوات سوريا الديمقراطية تسيطر على الطبقة 
تطارد قوات سوريا الديمقراطية التي تدعمها واشنطن اخر مسلحي داعش المتبقين في مدينة الطبقة في شمال سوريا غداة سيطرتها عليها وعلى سد الفرات المجاور، في تقدم بارز من شأنه ان يسرع هجومها نحو الرقة، معقل تنظيم داعش وذلك بعد 50 يوما من إطلاق معركة الطبقة للسيطرة عليها من احتلال داعش. 

 بعد معارك عنيفة مع تنظيم داعش ، قضت خلالها على المئات من مقاتليه سيطرت قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من التحالف الدولي بقيادة واشنطن، على الأحياء الثلاثة في مدينة الطبقة الجديدة وسد الفرات الإستراتيجي في ريف الرقة الغربي لتصبح بذلك كامل مدينة الطبقة بيدها.

و قال الناطق الرسمي باسم قوات سوريا الديمقراطية العميد طلال سلو أن السيطرة على الطبقة هي بداية النهاية لوجود تنظيم داعش في مدينة الرقة.

 وأوضح أن المرحلة المقبلة ستشهد التقدم من ثلاثة محاور باتجاه مدينة الرقة وهي الريف الشمالي والشرقي والغربي للطبقة، مشيراً إلى أن معركة تحرير مدينة الرقة ستبدأ بأقرب فرصة حسب سير المعارك. 
من جانبه افاد المرصد السوري لحقوق الانسان عن عمليات تمشيط مستمرة تقوم بها قوات سوريا الديموقراطية داخل مدينة الطبقة بعدما تمكنت من الانتشار في السد المحاذي لها ليلا.

- أحياء جديدة تتحرر من احتلال داعش بالجانب الأيمن للموصل
أحرزت القوات العراقية تقدما هاما على محاور غرب مدينة الموصل حيث تم تحرير أحياء جديدة من احتلال داعش مثل حي الهرمات الثانية مع الاقتراب مسافة ثلاثمئة متر من حي الاقتصاديين. و تحرير و تطهير مستودع حبوب معامل الطحين ايمن المدينة.

تستمر انتصارات القوات العراقية في التوالي يوماً بعد يوم و خاصة على الجبهة الغربية للموصل حيث تتحرر أحياء جديدة كل يوم من احتلال داعش الارهابي.

و يتمثل ذلك بتحرير حي الهرمات الثانية الذي سيفتح الباب نحو تحرير حي الاقتصاديين، حيث تتوغل القوات في المداخل الشمالية لحي الاقتصاديين الذي تم اقتحامه صباح الخميس ، و محاصرة دفاعات مقاتلي داعش بعشرات الآليات المدرعة. بالاضافة الى اقتحام حي الاصلاح الزراعي و قتل "أبو‭ ‬أيوب‭ ‬الشامي"‭ ‬الذي‭ ‬يوصف‭ ‬بأنه‭ ‬المسؤول‭ ‬العسكري‭ من داعش ‬لحي‭ ‬الإصلاح‭ ‬الزراعي‭ ‬وثلاثة‭ ‬من‭ ‬معاونيه‭.‬‮ ‬

و حتى الآن تم تحرير ما يقارب من 30 % من منطقة السابع عشر من تموز حيث تمكنت فرقة الرد السريع من التوغل شمال الحي و الوصول الى شارع الستين الذي يقطع حي السابع عشر من تموز الى قسمين.
و كان قد تم الثلاثاء تحرير منطقة الصناعة الشمالية أيضا غرب الموصل، و قبلها تم تحرير صناعية وادي عكاب و غانم السيد.

و  تكثف قطعات الشرطة الاتحادية من‭ ‬عملياتها‭ ‭ ‬في‭ ‬محاور‭ ‬جنوب‭ ‬وغرب‭ ‬المدينة‭ ‬القديمة‭ ‬للضغط‭ ‬على‭ ‬دفاعات‭ ‬الإرهابيين‭ ‬المتهاوية‭ ‬إثر‭ ‬انفتاح‭ ‬محاور‭ ‬القتال‭ ‬وتزايد‭ ‬الضربات‭.
إنسانيا أكدت الشرطة الاتحادية تحرير عشرات الأسر من قبضة الإرهابيين في حي الاقتصاديين و نقلهم الى مخيمات للنازحين، كما تعمل القوات العراقية على تأمين المعابر الآمنة للمدنيين المحاصرين في المدينة القديمة.

- كيف سيرد الليبيون على تهديدات داعش الأخيرة؟
حذر العديد من المتابعين للشأن الأمني في ليبيا من عودة داعش الى بعض المدن الليبية مستغليين الفراغ الأمني خاصة بعد هروبهم من مواجهة القوات الليبية في سرت وبنغازي. كما تفيد تقارير استخباراتية بوجود تجمعات لمجموعات مسلحة في المناطق الجنوبية لليبيا كشفت عنها طائرات الاستطلاع..
 
 تعرّض أفراد من القوّة الثالثـة التابعة  لمصراته إلى هجوم فـي منطقة مشروع وادي اللـود طريق الجفرة أثنـاء رجوعهم من مدينـة سبهـا الليبية باتجـاه مدينة مصراتـة مما أدّى إلى مقتل اثنين و جرح عـدد من أفراد القوّة ..

وكان داعش قد نصب حاجزا مزيفا  لايقاف افراد القوة الثالثة و يباشر الهجوم عليهم وفق رواية احد الناجين من الهجوم ...وتعد هذه العملية هي الاولى  من نوعها بعد طرد داعش من  سرت  

 يرى المتتبعون للشان الأمني في ليبيا ان داعش دائما يستغل الفراغ  السياسي والأمني في المناطق التي يريد  السيطرة عليها  كما فعل من قبل في سرت  وبنغازي  لكن يا ترى ما هي المدن الليبية التي يمكنها أن تكون فريسة سهلة  لداعش؟ ولإيضاح  الاسباب التي تدعو إلى التخوف من عودة  داعش  للسيطرة على بعض المناطق الليبية 

 و في استطلاع للرأي قمنا به  لمعرفة مدى تخوف الشارع الليبي  من هجمات  مستقبلية  لداعش  فيما أجمع  كل من تحدثنا اليهم ان داعش لن يجد حاضة اجتماعية  في ليبيا  و انهم لن ينخدعوا  هذه  المرة  بل سيحاربونه  كما فعلوا في كل من سرت و بنغازي .

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image