آخر الأخبار

ستديو الآن | سوريا الديمقراطية تقترب من السيطرة الكاملة على جنوب الرقة

ستديو الآن | 01-08-2017

سوريا الديمقراطية تقترب من السيطرة الكاملة على جنوب الرقة
أكد مسؤول كردي، أن قوات "سوريا الديمقراطية"، اقتربت من فرض "سيطرتها الكاملة" على الأحياء الجنوبية لمدينة الرقة، الخاضعة لاحتلال تنظيم داعش.

وقال المسؤول الكردي، إن 90% من الأحياء الجنوبية تم تحريرها، لكن عددًا قليلًا من الشوارع التي تدور فيها اشتباكات، ما زال تفصل بين مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية المتقدمين من الشرق والغرب، لافتًا إلى أن هناك مقاومة شرسة من داعش، وفي المنطق العسكري، ستحرم السيطرة الكاملة على المناطق الجنوبية، تنظيم داعش من آخر طريق يؤدي إلى نهر الفرات الذي يقع إلى الجنوب من الرقة.
 
وبدأت قوات "سوريا الديمقراطية"، حملة في مطلع حزيران/يونيو، لانتزاع الرقة، في حين تزامن الهجوم على الرقة معقل التنظيم داعش المتشدد في سوريا، مع حملة لطرد مقاتليه من مدينة الموصل العراقية حيث لحقت الهزيمة بالتنظيم.

من ناحيته، أفاد المتحدث باسم التحالف الدولي الكولونيل رايان ديلون، بأن "مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية الذين يتقدمون من الشرق، أصبحوا على مسافة 300 متر من المقاتلين الذين يتقدمون من ناحية الغرب".

وقال ديلون إن "قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة، تحقق مكاسب ثابتة يوميا"، مشيرا إلى أن "مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية انتزعوا نحو عشرة كيلومترات مربعة من الأراضي من داعش، شمالي الرقة خلال اليومين الماضيين".

وتابع ديلون: "شهدنا دفاعا أقل تماسكا لداعش في الرقة عنه في الموصل، ولا يزال داعش يستخدم السيارات الملغومة والألغام، والمدنيين للاختباء وراءهم، لكن عجزه عن التصدي للتقدم المتعدد لقوات سوريا الديمقراطية واضح".

وتهيمن وحدات "حماية الشعب الكردية" على "قوات سوريا الديمقراطية" التي تعتبر الشريك الرئيس للتحالف بقيادة الولايات المتحدة، في مواجهة داعش في سوريا.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قال الأسبوع الماضي إن "قوات سوريا الديمقراطية سيطرت على نصف مساحة الرقة".

إلى ذلك، خسر تنظيم داعش قطاعات كبيرة من الأراضي في سوريا خلال العام الماضي، نتيجة حملات منفصلة لـ"قوات سوريا الديمقراطية"، وقوات النظام المدعومة من روسيا ومقاتلي معارضة سوريين تدعمهم تركيا.

السحايا بعد الكوليرا.. خطر جديد يهدد شعب اليمن
ينتشر خطر صحي جديد في اليمن لا يقل خطورة عن الكوليرا، ألا وهو مرض السحايا أو الحمى الشوكية، في مسلسل جديد من الأوبئة التي تنتشر في اليمن في ظل غياب الأدوية وإنعدام المستلزمات الصحية وتدهورها. 

مع استمرار الحرب الدائرة منذ أكثر من عامين، تتفاقم الأوضاع الإنسانية والمعيشية في اليمن؛ فالأوبئة تنتشر بقوة في ظل انهيار شبه كلي للنظام الصحي الذي فقد القدرة على تقديم الخدمات الطبية الأساسية، وأصبح يتعامل مع الطارئ فقط.

ولم يكن الإعلان عن تسجيل حالات بوباء التهاب السحايا أمراً مفاجئاً؛ فقد أصبحت البلاد مرتعاً للأوبئة والأمراض من أسوئها الكوليرا التي اجتاحت معظم مناطق البلاد ثم السحايا الذي يبدو أنه لن يكون الأخير إذا استمرت الميليشيات الحوثية باحتجاز الأدوية المقدمة للحد ولو بالقليل من تفاقم الوضع وزيادة إنتشار الأمراض التي تفتك باليمن.

وبتسجيل 4 وفيات مؤكدة بالتهاب السحايا في العاصمة صنعاء،  يبدأ مسلسل وباء جديد ومحاربة هذا الوباء فضلاً عن 18 حالة وفاة غير مؤكدة بأعراض الوباء نفسه. 

يضاف الى ان هناك 48 حالة مشتبه بإصابتها بوباء السحايا تحت الرقابة والمتابعة الصحية. 

يوجد في اليمن 9 مراكز في عموم محافظات الجمهورية، تقوم بتقديم الأدوية وتدريب العنصر الطبي لمواجهة الوباء، وكل ما يرتبط بمنع انتشاره.

يذكر إن الإمكانيات المتاحة و بالتجاوب السريع لمنظمة الصحة العالمية التي قدمت كميات من الأدوية، واعتمدت دعماً مالياً لتغطية نفقات لرصد الوباء ومتابعته.

الظروف التي يعيشها اليمنيون في ظل الحرب، والفقر الشديد الذي تزايد في ضل احتلال المليشيات الحوثية وأحتجازها للأدوية ومنع دخولها للبلاد وللمنظمات الصحية وعدم الاهتمام بالنظافة ، أسباب رئيسة لظهور الوباء مجدداً، بعد أن كان لا تتجاوز عدد حالات الإصابة به من حالة إلى حالتين سنوياً.

ما هي الخطة السرية التي يحتفظ بها الظواهري لحمزة بن لادن
كونه "حمزة بن لادن" فهذا يعني بأنه مليء بالتناقضات المؤلمة: لقد ترعرع ليخلف والده، ولكنه كان يعيش حياة سهلة ومريحة.

لقد ورث أموال القاعدة عن طريق والده، ولكنه لم يرث الخبرة لاستخدام هذه الاموال.

لقد وحد اسم والده صفوف القاعدة، إلا أن اسمه فرقها. كما يبدو فإن حمزة يستعد لقيادة القاعدة، ما هي القيود الملتفة حول عنق حمزة بن لادن، وهل بإمكانه أن يتحرر منها؟ وما الذي يخططه الظواهري لحمزة؟  إليكم تحليلنا:

1 - نفاق التوريث
إذا كان الشاب، عديم الخبرة حمزة بن لادن سوف يحصل على سلطة القاعدة كما لو أنه يحصل على وِرثة من والده، فإن هذا من شأنه أن يفضح نفاق القاعدة وحمزة معاً. لطالما صرحت القاعدة بأنها ضد ما يسمى انتقال السلطة عبر السلالة. هذا كان جزءاً من الطريقة التي حصلت القاعدة على داعمين ومؤيدين لها. إذا كان حمزة حالة استثنائية، فإن مؤيدي القاعدة سوف يشعرون بالخداع من قبل سلالة بن لادن. 

2 - حمزة يثبت الفشل
من خلال الترويج لحمزة، فإن القاعدة تثبت بأنه لم يتبق أي شخص آخر لقيادة التنظيم، فلم يعد لديها قادة أكفاء، وبالتالي فقد بدأت القاعدة بإعطاء الألقاب القيادية للأطفال.

3 - شخصية حمزة الضعيفة وانعدام الخبرة
نبرة حمزة هي نبرة طفل مدلل يعتقد بأن أموال أبيه واسمه يسمحان له بالتحدث بازدراء مع الآخرين وإعطائهم الأوامر للتضحية بحياتهم من أجل الانتقام لاسم عائلته. من الغريب أن يقوم شخص كان كل شيء متوفر لديه من قبل عائلته بطلب "التضحية" من الآخرين. ولما كان العشرات يقتلون ويصابون فى اعقاب اعمال والده فى افغانستان، تم ارسال حمزة للعيش فى سلام وراحة فى ايران.

4 - تطرف حمزة
ربما كطريقة للتعويض عن افتقاره للمعرفة والخبرة، يبدو حمزة على استعداد لخيانة ما يسمى "حدود " والده، حتى يظهر بصورة الشخص الشديد القوي بأعين عامة الناس. هذا الشاب المتطرف يبدو أكثر استعداداً للذهاب إلى أبعد من معايير والده، وأن يخوض في عالم وحشية داعش، من أجل بناء اسم لنفسه. في حين سعى والده لتقليل الهجمات ضد الأبرياء في محاولة لخداع الناس، فإن ابنه على استعداد بأن يخاطر بشكل أكبر ببساطة من أجل أن يبدو شديداً ومن أجل تعزيز صورته الضعيفة.

5 - قيادة القاعدة العليا مقسمة
منذ وفاة والد حمزة ، كان الظواهري حريصا على استغلال اسم "بن لادن" إلى أقصى حد ممكن للتعويض عن فشله الخاص، وعدم الاستئناف، والفشل العام للقاعدة. أصدر الظواهري سلسلة من أشرطة الفيديو بعنوان "أيام مع الإمام" كذريعة لمواصلة الإصغاء إلى ما كان يسميها بن لادن "أيام المجد". الآن، يستخدم الظواهري ابن بن لادن لتحقيق ذلك. بالنسبة للظواهري، فإن حمزة ليس سوى دمية يستخدمها، سواء كان حمزة يدرك هذا أم لا. الظواهري، الذي تمكن من الاستغناء عن جميع رفاقه، من المرجح أن يستخدم حمزة كدمية لتخفيف الضغط الذي يتعرض له.

الخلاصة
بالنسبة لأتباع القاعدة المعارضين لقيادته، حمزة لا يزال غير ناضج وغير كفؤ، يطمح إلى القيادة بطريقة غير مشروعة. إضافة إلى ذلك، فإن أولئك الذين يفترض أنهم من أنصار حمزة هم على دراية أيضا بنقاط ضعفه، ولكنهم يريدون استخدامه لفترة من الوقت. وأياً كان الجانب الذي سيطغى، فإن حمزة سيكون هو الخاسر. وكما هو الحال مع العديد من الرجال الآخرين في القاعدة، فإن قيمة حمزة الوحيدة في التنظيم هي أن يكون وقود لمحرقة الظواهري، بحيث يمكن للظواهري أن يمدد عمره لفترة أطول بقليل.

اعلان
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image