آخر الأخبار

ستديو الآن | معركة تحرير تلعفر..كيف انطلقت؟ وكيف انتهت؟

ستديو الآن | 26-08-2017

معركة تحرير تلعفر..كيف انطلقت؟ وكيف انتهت؟
معركة تحرير تلعفر أو كما أسماها رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي "قادمون يا تلعفر"، هي هجوم مشترك لقوات الأمن العراقية لتحرير مدينة تلعفر من احتلال داعش. 

بدأت الحرب البرية في 20 من شهر آب اغسطس الجاري . وتهدف العملية إلى إنهاء وجود داعش في محافظة نينوى.

مدينة تلعفر
تـُعُد مدينة تلعفر مركزَ قضاء تلعفر، وهي تقع في وسط جزيرة نينوى، احتلها افراد تنظيم داعش في 25 من شهر يونيو حزيران من عام  2014 . في معركة خاضها مع لواء العقرب طالت يوما واحدا فقط . أدت الى نزوح أكثر من 70% من سكانها.

القوات المشاركة في العملية
تشارك في المعركة عدة ُ تشكيلات من قوات الأمن العراقية ،.. فمن الجيش العراقي تشارك الفرقة التاسعة المدرعة والفرقة 15 والفرقة 16. 
ومن الشرطة الاتحادية تشارك فرقة الرد السريع والفرقة 6 والفرقة الالية. ومن جهاز مكافحة الارهاب تشارك العمليات الخاصة وقيادة العمليات 1 و 2. وطيران القوة الجوية العراقية وطائرات قوات التحالف الدولي . ومن الحشد الشعبي تشارك عدة ُ ألوية ... (2، 3، 4، 5، 6، 10، 11، 17، 26، 43، 47، 53).

التسلسل الزمني للمعركة
في 20 من الشهر الجاري ،  أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بداية الهجوم لتحرير مدينة تلعفر من احتلال داعش . 
وبعد الأعلان ، باشرت القوات العراقية بفتح السواتر والتقدم ِ نحو المدينة . 

وحررت القوات العراقية قرى حلاوة وابو شكة شرق ناحية المحلبية وتل السمباك شرق قضاء تلعفر وسيطرت  على الجزء الجنوبي لسلسة تلال زمبر وقطع طريق تلعفر-المحلبية، وتحرير قريتي العبرة الكبيرة والعبرة الصغيرة شمال غرب القضاء، وتحرير قرى قزل قيو وقرية كسر محراب في الجنوب الغربي لتلعفر، وتحرير قرى أبطيشة والعلم وخفاجه وحلبية العليا ومرازيف شرق تلعفر.

وفي 21 من شهر اب اغسطس الجاري  حررت القوات العراقية قرى تل رحال وجبارة وحسين ادريس والملا والمجيد جنوب غرب تلعفر، وحررت قرى تومي ومجارين ، وقطعت طريق الكسك باتجاه ناحية المحلبية ...

في 22 من الشهر الجاري حررت القوات العراقية قرىً أخرى منها طشتية وتل السمن وتقاطع الكسك ومصفى نفط الكسك وحررت قرى الخان غرب توم ، ومجارين وقرية الطينية جنوب المحلبية، وتمكنت القوات الامنية العراقية من اقتحام حي الكفاح اولِّ احياء مدينة تلعفر، وحي السراي والنصر.

في 23 آب اغسطس الجاري   حررت القوات العراقية حي الكفاح وحي التنك في مدينة تلعفر...، وحررت قرية ملا جاسم والعاشق الاولى والثانية وسيطرت على طريق تقاطع الكسك باتجاه المحلبية، وحررت قرية شيخ ابراهيم وقرية عين الواح وقرية حمرة العرب وتسيطر على سلسلة جبال شيخ ابراهيم غرب ناحية المحلبية.

وفي 24 آب 2017 حررت القوات العراقية حي النور الثاني وحي المعلمين وحي الجزيرة وحي الوحدة، وتسيطر على بناية المعهد التقني ومركز شرطة السراي وبناية الدفاع المدني، وتقتحم حي العروبة وحي النداء وحي الربيع....

وفي 25 آب اغسطس  الجاري ايضا حررت القوات الامنية العراقية ناحية المحلبية بالكامل المؤلفة من 13 حيا ومنطقة وفتح الطريق الاستراتيجي من الكسك باتجاه صلاح الدين. وحررت القوات العراقية حي النداء وحي الخضراء وحي الطليعة وحي النصر وحي سعد وحي الجزيرة الجنوبي وحي العروبة الاولى وتسيطر على مقام خضر الياس ودائرة كهرباء تلعفر، وتقتحم حي القلعة الاثرية وحي الربيع وحسن كوي وحي العروبة الثانية وبساتين تلعفر.

"جبهة النصرة" جندت صغار السن لاغتيال قادة الثورة وعلماءها
قال سعيد درويش الرئيس السابق للهيئة الشرعية في الغوطة الشرقية، إن جبهة النصرة في ريف دمشق جَندت مجموعات من صغار السن والشباب ، للقيام باغتيال قادة الثورة وعلماءها ،  لدفع الغوطة إلى الاقتتال الداخلي . وأكد درويش أن فصائل الجيش الحر عَثرت في مقار جبهة النصرة -التي سيطرت عليها-  على ملفات أمنية حول عددٍ من القادة والعلماء الذين كانوا على قائمة اغتيالات جبهة النصرة .

وقال درويش: " إن جبهة النصرة ومخازيها في ثورتنا لا تعد ولا تحصى من أهمها تفريق الصف وهو ما يعمل العدو على تحقيقه ليلا ونهارا".

واضاف: "جبهة النصرة في الغوطة حولت البنادق من وجه بشار الأسد إلى وجوه بعضهم من خلال كذبها وتخوينها للثوار ومحاربتهم واتهامهم بقتل العلماء تمهيدا لقتالهم والأيام ستثبت خداعهم وعمالتهم عندما نستكمل استئصالهم من غوطتنا".

وحول مشاركة جبهة النصرة في معارك الغوطة الشرقية، قال درويش: "لم تدخل مكانا إلا بعد تحريره وما حررته لم يكن إلا بغرض إحداث ضجة إعلامية لتتمكن من تجنيد ضعاف النفوس".

واستطرد قائلا: "عندما حاربنا جبهة النصرة وجدنا لديهم خلايا اغتيالات كل منتسبيها من صغار الأعمار حيث استغلت النصرة الأطفال لعلمها المسبق أن هؤلاء هم أكثر قابلية للتجنيد عن طريق بث سموم افكارها في عقولهم من أجل إغتيال القادات والعلماء ولكن بفضل الله أهالي الغوطة أصبحو على دراية كاملة عن هذا الورم وهو مامكنهم من القضاء على 80 بالمئة من قوة النصرة في الغوطة".

وختم كلامه قائلا: "عندما دخلنا إلى مقراتهم وجدنا أن عملهم مقتصر فقط على العمل الأمني ولا وجود لاي أعمال ضد الأسد حيث هنالك دراسة أمنية لكل شخص بالغوطة وخاصة العلماء والقادة حيث يعمل هذا التنظيم على قتل مفكري الغوطة لتحويل ارضنا إلى مستنقع لقذارتهم كما في العراق وافغانستان." 

روسيا: أكثر من 24 ألف إرهابي في سوريا
كشف رئيس إدارة هيئة الأركان الروسية إيغور كورو بوف في ندوة عُقدت يوم الجمعة، في العاصمة موسكو أن عدد مقاتلي مجموعاتِ هيئة تحرير الشام بمن في ذلك أعضاء جبهة النصرة في سوريا تجاوز خمسة ً وعشرين ألف مقاتل .

وأعلـَن العسكري الروسي أن نشاط هذه المجموعات يشكل تهديدا واسعا يتطلب مضاعفة الجهد العسكري ضدها ، وهو ما تقوم به الهيئة التي تُكثف أعمالها القتالية ضدهم في محافظات حلب وريف دمشق و إدلب و حماة .

وأشار كورو بوف  أن المعلومات الاستخباراتية الروسية قـَدرت عدد مقاتلي داعش الذين ما زالوا ينشطون حاليا في سوريا بأكثر من 9 آلاف مسلح ، إضافة إلى أكثر من 15 ألف مسلح يَتبعون النصرة غالبيتهم سوريون ، بينهم تسعة آلاف في محافظة إدلب وحدِها ، يقومون بأعمال ٍ قتالية ضد فصائل المعارضة المعتدلة ، في محاولة لاحتلال المنطقة أو ربما لمنع إفشال إمكانية إقامة منطقةِ تخفيفِ توتر .

وكان لافتا تأكيد قائد القوات الروسية في سوريا الجنرال سيرغي سورو فيكين في الندوة ذاتِها أن بلاده ستواصل عملياتها العسكرية حتى القضاء نهائيا على كل الإرهابيين في سوريا.

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image