آخر الأخبار

ستديو الآن | القاعدة تصدر رسالة جديدة للظواهري ولكن لا دليل بعد على أنه حي

- القاعدة تصدر رسالة جديدة للظواهري ولكن لا دليل بعد على أنه حي

في حين أنه من المستحيل التأكد في هذه المرحلة ما إذا كان أيمن الظواهري ميتا أم حيا، لم تتمكن القاعدة من إظهار دليل على حياة الظواهري لفترة طويلة. تتوجه رسالة الظواهري الأخيرة لاتباع القاعدة  في غرب وشرق أفريقيا وشبه القارة الهندية. الظواهري موجود فقط كالصوت وصوته لا يشير إلى أحداث محددة في الآونة الأخيرة. ومن الممكن أن تكون قد سجلت منذ أشهر.الرسالة الاخيرة تضاف إلى الشائعات التي تفيد بأن القاعدة تستخدم صوت الظواهري فقط من أرشيفها الصوتي.

من افضل الأمثلة على التسجيلات الصوتية الأرشيفية التي تستخدم الآن لإعطاء الانطباع بأن الظواهري على قيد الحياة،أحد بيانات الظواهري الاخيرة الذي كان بعنوان "شهداء أفغانستان: عمر أبو خليل وأبو دوجانة الباشا". في هذا الصوت، الذي صدر في 23 يوليو من هذا العام، عرض الظواهري رثاءا لأبي خليل وأبي دوجانة؛ إلا أن هؤلاء الرجال لقوا مصرعهم في عامي 2014 و 2015.

 وعلى وجه الخصوص، حين تصدر القاعدة هذه التأبينات القديمة، فقد فشل الظواهري في رثاء قادة أقوياء بارزين كانوا من المقربين ومن معارفه الشخصيين؛ ومنهم أبو خير المصري الذي توفي في سوريا في شباط / فبراير من هذا العام، والزعيم السابق للجماعة الإسلامية المصرية، "الشيخ الضرير " عمر عبد الرحمن، الذي أعلن عن وفاته في آذار / مارس.

لم يظهر الظواهري في أي تسجيل مباشر للقاعدة منذ ٢ فبراير عام ٢٠١٦ عندما  ظهر في إصدار التنظيم الذي كان بعنوان "أيام مع الإمام" والذي تحدث عن علاقته بأسامة بن لادن. في الوقت الذي أشارت فيه التقارير الإخبارية في وسائل الإعلام الجهادية إلى أن هذه الحلقة كانت "خاسرة"، وعزا الجميع التأخر في الإصدار الى عدم كفاءة أو تدهور إعلام القاعدة في سحاب أو مركز الفجر، واللذان كانا يتعرضا لانتقادات متزايدة في ذلك الوقت بسبب الأخطاء العديدة في الانتاج.

ومع ذلك، فإن إلقاء نظرة أقرب على هذا التسجيل يوضح سبب تردد القاعدة في إصداره، إذ يظهر التسجيل الظواهري وهو غير متماسك بشكل غير معتاد ويتحدث بعدم ارتياح عن المعارك التاريخية في تورا بورا، ويستدعي كلماته بصعوبة بالغة وكان من الواضح أنه أضاع طريقه عدة مرات.

في نهاية التسجيل، ظهر أحد مساعدي الظواهري خلف الكاميرا يقول له أن يتوقف عن الكلام، والظواهري يلتزم بحرج. هذه هي المرة الأخيرة التي تم رؤية الظواهري فيها، ومن المرجح أنه تم تحضير هذا التسجيل قبل شباط / فبراير 2016، وفي ضوء التطورات منذ ذلك الحين، هذا التسجيل والطريقة التي تم إصداره يبين كل شيء. لن يكون مفاجئا إذا كان الظواهري على قيد الحياة فقط في أرشيفات تنظيم القاعدة، وليس في الواقع.

- تحرير 20 قرية في المرحلة الأولى من معركة الحويجة

أعلنت خلية الإعلام الحربي انتهاء الصفحة الأولى لعمليات ساحل الشرقاط الأيسر والحويجة بتحرير حوالي 20 قرية من احتلال تنظيم دعاش.

بدأ العد التنازلي النهائي لوجود تنظيم داعش في الحويجة..بعدما تم الجمعة إكمال الصفحة الثانية من المرحلة الأولى لمعركة تحرير المدينة الواقعة شمال العراق، بتكبد تنظيم داعش هزيمة فادحة.

قيادة العمليات المشتركة العراقية أوضحت أن قطعات الفرقة المدرعة التاسعة واللوائين الثاني  والحادي عشر من الحشد الشعبي حررت 20 قرية من احتلال داعش في الساحل الأيسر لقضاء الشرقاط غربي الحويجة، شمال محافظة صلاح الدين، شمال بغداد.

في سياق متصل، اعلنت قيادة الشرطة الاتحادية العراقية أن قواتها حررت ستين بالمئة من المساحة الإجمالية للساحل الأيسر لمدينة الشرقاط، وحررت 30 قرية. 

يذكر أن قوات الشرطة الاتحادية العراقية بدأت، منذ الأربعاء 20 سبتمبر/أيلول، قصفها أهدافا لتنظيم داعش الإرهابي في الساحل الأيسر للشرقاط. 

تأتي كل هذه التطورات بينما، توقعت قيادة العمليات المشتركة في العراق وجود ما بين 800 و1500 مقاتل من داعش في مدينة الحويجة.

وقال المتحدث باسم قيادة العمليات العميد يحيى رسول في مؤتمر صحافي ببغداد ان هذه الاعداد قدرت بناء على معلومات اجهزة الاستخبارات العراقية وبالتنسيق مع الاجهزة الاستخبارية لقوات التحالف الدولي. 

يشار إلى أن تنظيم داعش خسر أغلب مناطق احتلاله في العراق، وما تبقى له من احتلال في الجهة الشمالية فقط قضاء الحويجة والجانب الأيسر من الشرقاط، وغرباً أقضية عنة وراوة والقائم غربي الأنبار.

- تصدع في هيئة تحرير الشام واغتيالات تطال قادة وافراد فيها

تشهد هيئة تحرير الشام النصرة سابقا تصدعا كبيرا في صفوفها وخاصة بعد عمليات الاغتيال التي طالت العديد من أفرادها وقادة الصف الأول فيها والتي كان اخرها  قُتل سبعة مسلحين واصابة آخرين، بانفجار مجهول في أحد المقرات التابع لهم، على أطراف بلدة بلشون في ريف إدلب الجنوبي.

9 أفراد بينهم قادة آخر خسائر تنظيم هيئة تحرير الشام النصرة سابقا في محافظة ادلب تم تصفيتهم على يد مجهولين في يوم واحد 

انفجار مجهول أكد فيه مراسلنا انه وقع في أحد المقرات التابع للنصرة، على أطراف بلدة (بلشون) في ريف إدلب الجنوبي ما أسفر عن قتل 7 افراد التنظيم واصابة آخرين 

تلك العملية أتت بعد ساعات من اغتيال "أبو يحيى التونسي" أحد المقاتلين في الهيئة، برفقة الشرعي "أبو سلمان المغربي"، على الأطراف الغربية لمدينة إدلب. 

سلسلة الاغتيالات التي شهدتها النصرة مؤخرا ليست الاولى اذ سبق ذلك ببنحو أسبوع عملية اغتيال أحد شرعي النصرة واسمه "سراقة المكي" حين استهدفته مجموعة ملثمين مجهولين بأعيرة نارية. 

كما اغتال مجهولون يوم الأربعاء الماضي، الشرعي الآخر في هيئة تحرير الشام المدعو "أبو محمد الحجازي" بعد استهدافه بطلقة في الرأس، شرق مدينة إدلب، تبعه بيوم واحد قتل أمير قاطع الحدود المدعو "أبو نسيبة التونسي"، وجاء اغتيال الرجلين بعد أيام من عمليات اغتيال استهدفت مدير دار الأوقاف في سلقين، ورئيس سجن سلقين سابقاً والكاتب في دار القضاء، التابعين جميعهم لهيئة تحرير الشام

تصدع كبير تشهده النصرة في سوريا وخاصة بعد ان انقسمت مؤخرا على نفسها وظهر معسكر جديد مناهض لأبي محمد الجولاني المعروف بالمعسكر المؤيد للبقاء تحت لواء القاعدة، فيما انشق العشرات من الفصائل التي أعلنت انضماماها للهيئة عند اعلان تأسيسها مثل قسم كبير من حركة نور الدين الزنكي أعلن نفسه مستقلا عن الهيئة منذ أشهر قليلة.

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image