آخر الأخبار

ستديو الآن | القوات العراقية "تتراكم" على حدود إقليم كردستان

ستديو الآن | 24-10-2017

- قوات النظام تشن حملة عنيفة على أحياء شرق دمشق

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن الأطراف الشرقية من العاصمة دمشق، شهدت اشتباكات عنيفة متصاعدة خلال الساعات الماضية، بين قوات النظام ومسلحين من المعارضة. 

وأوضح المرصد أن الاشتباكات العنيفة وقعت في محور "المناشر" بحي "جوبر" عند أطراف العاصمة، وسط قصف عنيف من قبل قوات النظام التي استهدفت بأكثر من 10 صواريخ مناطق في أطراف حي جوبر.

وقصفت قوات النظام بعدة قذائف مناطق في أطراف بلدة "النشابية" الواقعة في منطقة "المرج" بغوطة دمشق الشرقية، ما تسبب بأضرار مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، كما قصف  قوات النظام مناطق في أطراف بلدة "عين ترما" ما تسبب بوقوع جرحى.

- القوات العراقية "تتراكم" على حدود إقليم كردستان

حذر مجلس الأمن في إقليم كردستان العراق، من أن القوات العراقية تتراكم على حدود إقليم كردستان، لكنه أكد أن بغداد "لم يظهر عليها علامات على نيتها التصعيد العسكري ضد الإقليم".

وطلبت بغداد من إقليم كردستان السيطرة على جميع النقاط الحدودية للحكومة المركزية، كجزء من جهودها الرامية إلى ممارسة رقابة فيدرالية في جميع أنحاء البلاد، كما يريد العراق إصلاح وإعادة فتح خط أنابيب النفط إلى تركيا.

وأوضحت مصادر أمنية أن "القوات العراقية كانت تتمركز بالقرب من خط أنابيب النفط في إقليم كردستان، والحدود البرية مع تركيا وسوريا"، بحسب ما أفادت قناة "روداو" الكردية.

وفي سياق متصل، انتشرت أمس الاثنين، قوات من حركة النجباء، وهي ميليشيات منضوية في الحشد الشعبي، على الحدود العراقية مع سوريا، في منفذ ربيعة، بعد أن استولت القوات العراقية على المنطقة من قوات البيشمركة الأسبوع الماضي.

- خلافات بين مسلحي داعش الأجانب والمحليين تسفر عن قتلى وجرحى

أفاد المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية بأن خلافات حادة نشبت بين مقاتلي تنظيم داعش الأجانب والمحليين داخل احياء مدينة دير الزور المحاصرة، والواقعة تحت احتلال التنظيم.

وأوضح المكتب على موقعه الإلكتروني أن السبب وراء اندلاع الخلافات، هو نية عدد من المهاجرين في إقامة صفقة مع قوات الأسد، تقتضي بتسليم احياء المدينة مقابل تأمين عبور مقاتلي داعش وعوائلهم نحو ريف دير الزور الشرقي.

كما أوضح أن الخلافات الناشبة بين قطبي التنظيم، تحولت إلى إطلاق رصاص متبادل أسفر عن قتل 6 مقاتلين من جنسيات غير سورية، واثنين آخرين من أبناء مدينة دير الزور.

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image