آخر الأخبار

ستديو الآن | كيف عادت أجواء العلم الى جامعة الموصل ومن سعى لتأهيلها

ستديو الآن | 12-11-2017

- كيف عادت أجواء العلم الى جامعة الموصل ومن سعى لتأهيلها

منذ الأيام الأولى التي حررت فيها القوات العراقية كامل الموصل من إحتلال داعش الذي إستمر فيها لنحو ثلاث سنوات , إنطلقت أولى مبادرات الإعمار من جامعة الموصل حيث سعى طلبتها الى إعادة تأهيل أقسامها الدراسية و رفع الأنقاض عنها بجهود ذاتية بهدف إعادة أجواء العلم والمعرفة.

- أذرع ايران في المنطقة تهدد الاستقرار وتضرب أمن البلدان

تواصل ايران محاولتها في زعزعة أمن واستقرار المنطقة والتي كان آخرها هجوم على أنابيب نفط بحرينية من قبل ارهابيين  بينت التحقيقات الأولية أنهم مرتبطين بايران فيما يواصل الحوثيون في اليمن تهديداتهم لامن لسعودية والخطوط الدولية للنقل البحري. محاولات ايران الأخيرة في زعزعة امن المنطقة.

محاولة زعزة استقرار المنتطقة أصبح ممنهجا تنفذ أجنداته  أذرع  الحرس الثوري التي من ضمنها تنظيمات تعد من أخطر الهيئات الارهابية في العالم العربي مثل جماعة الحوثي في اليمن وحزب الله اللبناني 

التدخل الاخير في البحرين ومهاجمة خطوط أنابيب النفط كان آخر المحاولات الايرانية لزعزعة الاستقرار في المنطقة اذ سبق ذلك أعمال تخريبية أخرى أكدت وزارة الداخلية البحرينية بان الأعمال التي شهدتها البلاد في الفترة الأخيرة تتم من خلال اتصالات وتوجيهات مباشرة من إيران.

- مهرجان للمشي تعزيزا لصحة المجتمع السعودي

نظم مركز الملك فهد الثقافي في الرياض برنامج المشي صحة للجميع و يهدف البرنامج الى نشر ثقافة المشي و انعكاساتها الايجابية على صحة الفرد و سلوكه و اشتمل البرنامج على فعاليات للنساء و الاطفال و فعاليات خاصة بذوي الاحتياجات الخاصة.

(المشي صحة للجميع) برنامج هدفة تعزيز ثقافة المشي وتبيان أهمية ممارسة النشاط البدني لتعزيز الصحة في المجتمع.من تنظيم مركز الملك فهد الثقافي في الرياض .

شمل البرنامج العديد من الفعاليات منها معرضاً للجهات المشاركة وركن للطفل  والعاب رياضية لذوي الاحتياجات الخاصة ومسيرة مشي للرجال وأخرى للنساء والأطفال ومحاضرة تثقيفية بعنوان " نمشي ونأكل صحي".

أهمية  برامج رياضة المشي  وغيرها من الرياضات لصحة وسلامة الجسم ، وانعكاس ذلك على سلوك الفرد إيجابا حيث يشعر بالراحة النفسية و الذهنية بشكل كبير.مما يساعد على تحسين الحالة النفسية والمزاجية للأشخاص، فرياضة المشي تُساعد على علاج بعض الأمراض النفسيّة كالقلق والتوتر، تساعد على إفراز مادة الأندورفين التي تعمل على تخفيف الضغط الذهني والبدني، وتقلّل الشعور بالتوتر والقلق


- 85 طفلا من تحت ركام المباني المدمرة إلى ملاعب كرة القدم

تحت إشراف أحد الأندية المحلية في محافظة درعا جنوب سوريا, انطلقت الدورة الكروية الأولى للأطفال بهدف تأسيس فريقين للناشئين والأشبال. تستقطب الدورة التي سميت "هدف" عشرات الأطفال ممن عانوا من ويلات الحرب فباتت لهم متنفسا يأملون من خلالها أن يصبحوا لاعبي كرة قدم في المستقبل. التقرير التالي، فيه التفاصيل.كرة القدم متنفس لأطفال درعـا.

لم يعتد هؤلاء الأطفال على أجواء الحياة الهادئة, فالسنوات التي مضت من ربيع أعمارهم كانت ملئى بالأحداث الدامية.

يأخذ كل منهم لباسه ثم يتجهزون لتلقي التدريبات  , إنها كرة القدم تعود لأشبالها وناشئيها في بلد يعيش قسط راحة من المعارك فقد أتاح صمود إتفاق خفض التصعيد جنوب سوريا المجال أمام أحد النوادي المحلية في درعـا لإقامة أول دورة كروية للصبية تحت مسمى " دورة الهدف " وذلك بعد صيام لأعوام سبع عن هكذا نشاطات رياضية.

يقول أحمد عسكر وهو مشرف تدريب في نادي جاسم عن ماهية الدورة " تقوم هذه الدورة باستقطاب اللاعبين وصقل المواهب بعد انقطاع دام لسبع سنوات , قمنا بإنشاء هذه الدورة منذ قرابة شهرين ونصف , حيث قمنا بتسجيل خمسة وثمانين طفل من مختلف الفئات العمرية , وركزنا على فئات الأشبال والناشئين

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image