آخر الأخبار

ستديو الآن | من هو ضابط المخابرات الذي أعدمه داعش

ستديو الآن | 23-11-2017

- من هو ضابط المخابرات الذي أعدمه داعش إغراقاً بالماء

كان من بينهم واحدٌ من أهم ضباط المخابرات الذين أربكوا داعش في قلب الموصل التي أسماها التنظيمُ قبلَ التحرير عاصمةَ خلافتِه الزائلة , عناصرٌ إستخبارية ومنتسبون كانوا يتخابرون مع القوات العراقية لتزويدها بإحداثيات عن مواقع داعش الحساسة فسقط البعضُ ضحية إرهابِ داعش إغراقاً بالماء وفي مقدمتهم أبو فهد أو ما يسميه زملاؤه "راصدُ الدواعش".
كيف تلقت زوجةُ ضابط المخابرات العراقي نبأ إعدام داعش زوجها إغراقاً بالماء حيث ظهر في إصدار مرئي لإعدام التنظيم من كان يسميهم بالمرتدين وكيف قاست فراقَ أبو فهد , هذا ما ترويه زوجتـُه لأخبار الآن.
أبو فهد كان يعطي إحداثيات عن مواقع داعش في الموصل وألقى القبضَ عليه ما كان يُسمى "بديوان داعش الأمني" ثم أخفاه بغياهب سجونه التي كانت منتشرة في الموصل , فتكبدت زوجتـُه عناء البحث عنه بجميع ما كان يسميها داعش دواوين الأمنية ومحاكمه الشرعية دون أمل بلقائه.

- حمزة بن لادن: لا يملك شيء سوى إرث والده

لم تَظهر المواد التي اكتـُشفت في فيلا أسامة بن لادن في أبوت آباد وجه َ حمزة بن لادن فقط ، ولكنها أظهرت أيضا نقاط ضعفه الكبيرة, لا سيما الشريط المصور لزفاف حمزة الذي من الصعب جدا تقبل المتطرفين المتعاطفين له .

- مبادرة "بسمة و زيتونة" تشجع عمل النازحات السوريات في التطريز

في بلدان النزوح مثل لبنان.. نساء سوريات وجدن غربة صعبة أحدثتها الحاجة.. فكانت المبادرات الأهلية سببا لتمكينهن اقتصاديا ونفسيا ومنحهن مساحات للتفريغ.. 
كاميرا أخبار الآن جالت في مخيّم في بيروت واطلعت على أحوال بعض النساء وأوضاعهن.

آمنة، من حياة معززة ومكرّمة إلى نزوح تسلل إليه الفقر حتى أضعفها وعائلتها ماديا وجسديا ومعنويا. هي التي كانت مالكة لمصلحة صغيرة في القُصير، اجبرت على اكتساب مهارة يدوية جديدة لإعالة ثمانية أشخاص.

حال ألفة ليس بالأفضل، فهي هربت مع عائلتها من ظلامية داعش لكن الفقر كان لها في المرصاد، لتصبح زميلة في مشغل التطريز، تساند زوجها في تأمين لقمة العيش، ولو بجزء بسيط. غير أن الكوارث لا تنفك تلاحقها. مشغل التطريز هو متنفّس لمئات النساء، ضمن برامج تضعها المبادرات الأهلية من أجل تمكين نساء المجتمع المضاف.

اعلان
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image