آخر الأخبار

ستديو الآن | السكر والبدانة وراء 800 ألف حالة سرطان في العالم

ستديو الآن | 29-11-2017

- عشائر الأنبار تجدد دعمها لقوات الأمن بالكامل ضد الإرهاب

هذا و دعا شيوخ عشائر الفلوجة و مدن الأنبار الأخرى خلال المؤتمر العشائري و الأمني مع قادة القوات العراقية الى وحدة الصف و رفض كل أشكال التطرف و الفكر الإرهابي الذي قالوا إنه جلب الويلات لمحافظة لأنبار و مدن شمال العراق الأخرى التي تحررت أخيراً من إحتلال داعش.

من جانبه أكد محافظ الانبار محمد الحلبوسي أن المرحلة المقبلة هي مرحلة الإعمار و أن المؤسسات الحكومية في الأنبار مقبلة على حضور مؤتمر سيقام في الكويت من أجل إعادة إعمار مدن الانبار التي تضررت جراء الإرهاب والعمليات العسكرية ضد الإرهابيين الذين دمروها خلال مرحلة إحتلالهم لها على مدى أكثر من ثلاث سنوات.

يأتي ذلك فيما واصلت القوات العراقية عملياتها ضد داعش في المناطق الصحراوية وجزيرة البادية شمالي الأنبار و غربها ، و أعلنت قيادة عمليات الجزيرة و البادية في بيان سابق قتل العشرات من مسلحي التنظيم و تدمير العديد من الأنفاق السرية.

- الحرب المفتوحة بين الظواهري والجولاني

بكثير من الإهتمام تلقت الاوساط  المتابعة رسالة زعيم تنظيم القاعدة ايمن الظواهري الجديدة  . الرسالة  كشفت النقاب عن حقيقة ما يجري في القاعدة و بين قياداتها.
رسالة الظواهري الجديدة كـَشفت المستور، هي حرب مفتوحة بين الظواهري والجولاني.

الظواهري هاجم هيئة تحرير الشام، والجولاني بعد يومين على اعتقال قياداتٍ أردنية بارزة منشقة عن الهيئة وتـَتبع للقاعدة.

كلام الظواهري أكد الأزمة التي تعيشها القاعدة في سوريا وإلى أي مدى باتت كارثية بالنسبة للظواهري.

الظواهري يريد من الجولاني الإلتزام ببيعته، ويؤكد على أن نقض الجولاني لها يعد خطيئة كبيرة.

ولكن الظواهري لم يُدرك ربما أنه يعيش هو أيضا أزمة َ البيعة، فهو أعلن بيعته لزعيم طالبان هبة الله اخوانزاده إلا أن هذا الاخير تجاهلَه.

وأكثرُ قادة القاعدة الرئيسيين في سوريا لا يريدون أن يكونوا عبيدا لطالبان ولهذا رفضوا بيعة طالبان.

لذلك فإن مشكلة طالبان هي جزء من أزمة القاعدة في سوريا.

وبلا شك أن زعيم النصرة أبو محمد الجولاني وعبد الرحيم عطون أبرز الشرعيين في النصرة يستغلان أزمة طالبان لزرع الشقاق في داخل القاعدة وإضعاف الظواهري.

إذا ما كنتم مهتمين بالإطلاع على مزيد من الأسباب والتفاصيل حول الحرب المفتوحة داخل القاعدة وبين القاعدة وطالبان تابعوا موقع أخبار الآن خلال الساعات المقبلة.

- السكر والبدانة وراء 800 ألف حالة سرطان في العالم

كشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون بريطانيون أن حوالي 6% من الإصابات الجديدة بالسرطان التى تم تشخيصها فى جميع أنحاء العالم فى عام 2012، وهي والي800 ألف حالة، سببها مرض السكر والوزن الزائد.

ومن بين 12 نوعا من أنواع السرطان التي تم فحصها، كانت نسبة الحالات التي تمت معالجتها بسبب هذه العوامل مرتفعة بمعدل 33%، وفقاً لما ذكره الباحثون في مجلة لانسيت للسكر والغدد الصماء ، وهي مجلة طبية رائدة.

ووجد الباحثون البريطانيون أن السرطان الناجم عن مرض السكر والسمنة يصيب النساء ضعف الرجال، وزيادة الوزن أو السمنة فوق مؤشر كتلة الجسم بـ 25 درجة ، كان مسئولاً عن ضعف عدد السرطانات.

وقال المؤلف الرئيسي "جوناثان بيرسون شتوتارد"، وهو باحث إكلينيكي في كلية الطب في كلية إمبريال كوليدج لندن: "في حين أن السمنة مرتبطة بالسرطان لبعض الوقت، إلا أن الصلة بين مرض السكر والسرطان لم تظهر إلا مؤخراً".

اعلان
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image