آخر الأخبار

ستديو الآن | سكان الأرض على موعد مع "القمر العملاق"

- ليلة اليوم الأحد.. سكان الأرض على موعد مع "القمر العملاق"

يشهد سكان الأرض، هذه الليلة ، ظاهرة فلكية فريدة يطلق عليها اسم "القمر العملاق"، في ظاهرة تتكرر كل عام وتتميز هذه السنة بأن اكتمال القمر سيبلغ أكبر حد يسجل له حتى الآن في القرن الحالي.

وحسب علماء فلكيين، فإن هذه الظاهرة تحدث عندما يكون القمر في منزل (البدر) وفي أقرب نقطة من الأرض ضمن مداره البيضاوي المعروف باسم (الحضيض)، وفيه تكون المسافة بين القمر والأرض حوالي 357 ألف كيلومتر.

وسيبدو القمر للناظر في هذه الحالة أكبر بنسبة 14 في المائة وأكثر سطوعا بنسبة 30 في المائة مقارنة بوضعه عندما يكون القمر بدرا في (الأوج) أي في أبعد نقطة من الأرض ضمن مداره البيضاوي ما يسمى "القمر القزم".

وتكون المسافة بين الأرض والقمر حوالي 407 آلاف كيلومتر، وحدثت هذه الظاهرة بالفعل عند منتصف شهر رمضان يوم التاسع من يونيو من هذا العام.

- قريبا.. وداعا لعمليات زراعة القلب

توقع خبير طبي أن يجري التوقف بشكل كامل عن إجراء عمليات زرع القلب في غضون 10 سنوات بسبب الدور المحدود للتقنية في مساعدة المرضى، وظهور تقنيات حديثة أخرى للعلاج.

وقالت صحيفة "التلغراف" البريطانية.أن عمليات زراعة القلب  ستتراجع مع بروز تقنيات حديثة للعلاج نثل الضخ الصناعي وعلاج الخلايا الجذعية.

في إحدى المدن الصغيرة بجنوب إفريقيا،  قبل خمسين عاما ، نبض أول قلب مزروع في أول عملية زراعة قلب في العالم، لتصبح بعد ذلك إحدى اكثر العمليات شعبية، أدى هذا الإجراء إلى ثورة في عالم الطب، وأصبح لاحقًا الدكتور  كريستيان برنارد،  رائدًا فى جراحة القلب و الأكثر شهرة عالميا

بعد خمسين عاما من عمليات زراعة القلب، توقع  البروفيسور ستيفن ويستبي  من مستشفى جون راد كليف في أوكسفورد، التوقف بشكل كامل عن إجراء هذا النوع من العمليات في غضون 10 سنوات. بعد صدور بيانات عن الجمعية البريطانية للقلب تظهر، أن عدد المرضى الذين ينتظرون عملية زراعة القلب ارتفع بنسبة  62في المئة، خلال عقد من الزمن.

- القوات العراقية تواصل مطادرة داعش في صحراء الأنبار

أفادت مصادر عسكرية عراقية أن صحراء محافظة الأنبار مازالت تشكل خطراً على العراق ، حيث يقبع بها آلاف من مقاتلي داعش ، وينفذون تدريبات قتالية دورية بغية استهداف المدن العراقية..

على الرغم من تحرير جميع مدن البلاد من خطر التنظيم المتطرف.. إلا أن القوات العراقية لاتزال مستمرة في عملياتها العسكرية ضد داعش في الصحراء الغربية والبادية في الأنبار..

بعد ورود تحذيرات من وجود آلاف الدواعش هناك ، وكشف أوكار لهم يصنعون فيها العبوات الناسفة والألغام الأرضية والأحزمة الناسفة لشن هجمات إرهابية ضد أهداف في عدد من مدن العراق  ..

مصادر عسكرية داخل الأنبار أوضحت أن عدم إبعاد الإرهابيين من الصحراء والعمل على تطهيرها من المتطرفين إضافة إلى تدمير المعسكرات، عن طريق العمل الاستخباراتي،وتنفيذ العمليات العسكرية المكثفة ضدهم، فإن سيناريو مهاجمة المدن سيعود مرة أخرى ..

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image