آخر الأخبار

ستديو الآن | قبائل يمنية تجتمع لمحاربة المتمردين الحوثيين والقاعدة 

ستديو الآن | 7-12-2017

- جرائم الحوثيين تتصاعد ضد اليمنيين في صنعاء

لا تزال مدينة صنعاء اليمنية تعيش على صفيح ساخن وتسودها حالة ذعر واحتقان، في أعقاب اغتيال الرئيس السابق علي عبد الله صالح على يد جماعة الحوثي الاثنين الماضي.

وخلال الأيام الثلاثة التي تلت حادثة الإغتيال، تصاعدت انتهاكات الحوثيين وجرائمهم بصورة واسعة ضد حزب المؤتمر الشعبي ومناصريه، من اعتداءات واستهدافات مباشرة واعتقالات، كان آخرها قتل أكثر من ألف قيادي في الحزب الذي كان يترأسه صالح، بالإضافة إلى قادة عسكريين ومدنيين موالين له، وفق ماذكر وزير حقوق الإنسان اليمني محمد عسكر.

- قبائل يمنية تجتمع لمحاربة المتمردين الحوثيين والقاعدة 

شرعت العديد من القبائل اليمنية من مختلف مناطق البلاد بالتجمع بهدف قتال الحوثيين والقاعدة باعتبارهم وجهان لعملة واحدة، وبذلك تدخل القبائل خط المواجهات المحتدمة بعد ظهور تجمعات أفراد القبائل التي وصل عددها إلى المئات في محافظة شبوة وبحوزتهم الكثير من الأسلحة المختلفة. 

وقال الشيخ صالح جربوع وهو أحد شيوخ قبائل بني هلال "بالنسبة للحرب هذه المفروضة على الملشيات التي دخلت البلاد غريبة التي أتت بعادات خارج عادات الشعب اليمني، الحرب مفروضة وقبل مواجهة أي ميليشيات مخربة ضد الشعب اليمني ونظامه وحتى كيانه خصوصا خلال الحرب وما ضر بحياة الناس عامة ويجب استئصالها لكي لا تؤدي إلى أمر موجود الآن".

من جهته قال الشيخ مبارك باراس العولقي وهو أحد شيوخ قبائل العوالق " بالنسبة لتنظيم القاعدة وداعش وأي قوى إرهابية نحن ضدها ويجب محاربتها وساء في الجنوب أو أي قطر آخر يجب محاربة هذه الآفة واجتثاثها بجذورها كاملة، وندعو التحالف العربي للدعم كل القوى المحاربة للارهاب واستئصالها".

- ماراثون رياضي في الموصل ينفض غبار داعش و إرهابه

بعد أن كانت الموصل محط إهتمام الإعلام حول العالم بسبب إحتلالها من قبل داعش الإرهابي , ها هي تعود الى الواجهة الدولية مجدداً لكن من بوابة الرياضة حيث اُقيم مارثون نينوي الدولي الأول بمشاركات عربية ودولية.

ما ميز هذا المارثون أن المتسابقين قطعوا مسافات طويلة على شوارع شهدت قبل أشهر أشرس المعارك مع أكثر تنظيم إجرامي عرفه العالم في الوقت الحاضر.

هذا الحدث يُعدُ أكبرَ وأهمَ نشاطٍ شهدته الموصل بعد تحريرها من داعش الإرهابي حيثُ المشاركةِ الواسعة ليس من قبل أهالي المدينة فقط بل لمتسابقين عرب جاؤوا لدعم المدينة والمساهمة في إعادة الحياة الى طبيعيتها.

الرسالةُ التي أرادَ منضمو المارثون إيصالَها الى العالم هو أن الموصل قد نفضت غبارَ داعش ومخلفات المعارك , وهي بإنتظار كلِ من بـإستطاعته المساعدة من أجل العودة بالمدينة الى مكانتها التي حاول داعش النيل منها دون أن ينجح في مآربه الإرهابية.

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image