آخر الأخبار

ستديو الآن | برغم كونها كفيفة.. موصلية ترى النور عبر الشعر والأدب

ستديو الآن | 18-12-2017

- سوق الموصل للأسهم يفتتح أبوابه مجدداً أمام المتداولين

وأضاف مسؤولون في نينوى أن سوق البورصة في الموصل يعد أضخم الأسواق المالية لتبادل و شراء العملات النقدية في محافظة نينوى... يأتي ذلك فيما أعادت الحكومة العراقية فتح أول مصرف حكومي لها في مدينة الموصل مركز محافظة نينوى بعد تحريرها من إحتلال داعش.

و قال محمد مدير فرع مصرف الرشيد الحكومي في الموصل أزهر إنه تمت إعادة إفتتاح فرع المصرف في حي المهندسين شرقي المدينة بعد غلق المصارف الحكومية منذ قرابة ثلاث سنوات ونصف السنة إثر إحتلال داعش للموصل , موضحاً أن إفتتاح المصرف سيسهم بشكل كبير في إنعاش الحركة الاقتصادية في الموصل بعد ركود إقتصادي شل حركتها التجارية , كما أنه المصرف سيخفف كثيرًا على المتقاعدين في عموم محافظة نينوى بإستلام المبالغ المتراكمة لهم بدلًا من الذهاب إلى العاصمة بغداد فضلاً عن أن المصرف سينشّط التعاملات المصرفية مع منظمات أجنبية ضمن حملات الأعمال والمساعدات الإنسانية.

- برغم كونها كفيفة.. موصلية ترى النور عبر الشعر والأدب

نورُها أدبٌ و شعرٌ و روايةْ, عينان كفيفتان لكنهما متنورتان بالعلمِ والمعرفة , إنها نور إبنةُ الأربعة عشرَ ربيعاً تحدت ظروفها الصعبة لتثبت جدارتها و تفوقها على قريناتها في المدرسة , مطلقةً العنانَ لطموحاتِها بدعمٍ كبيرٍ من عائلتها.

ربما تكون نور مختلفةً عن بقيةِ زميلاتها في الدراسة , لكنها تشدد على أنها أكثرُ البناتِ حظوظاً لانها وُلدت في كنفِ عائلة ساعدتها على التعليم عبر طريقةٍ ذكيةٍ مكنتها من إكمال دراستها حيث حظيت أيضاً بمساعدة معلماتها المنبهرات بتفوقها.

أما والدةُ نور فتمنحُ كلَ وقتها لإبنتها التي أثبتت تفوقها ليس في مجال العلم فقط بل حتى في كتابةِ الشعر وإلقائه في العديدِ من المناسبات والإحتفالات التي تحييها المدرسة.
الإهتمامُ والرعايةُ التي تتلقاها نور من قبل أفراد عائلتها جعلتها تقبلُ على الحياةِ دون خوفٍ أو شعورٍ بأن هناك ما يميزها عن قريناتها , فطموحُ إكمال دراستها الذي لا يفارقها حتى في مجالِ الشعر والأدب جعل من نور لا تختلف عن زميلاتها فحسب بل تفوقت عليهن ايضاً.

- إيران تختنق بسبب تلوث الهواء

ضباب غطى المدينة .. لكن ليس كأي ضباب ، ضباب استدعى الحكومة لإعلان حالة طوارئ أوقفت الحياة فيها ..

فقد  أدى تلوث الهواء في طهران إلى إغلاق مدارسها، في حين ارتفع مؤشر تلوث الهواء في العاصمة الإيرانية  ، بشكل غير مسبوق أعلى ثماني مرات من المعدل الذي توصي به منظمة الصحة العالمية .

اعلان
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image