آخر الأخبار

ستديو الآن | هشام الذهبي قصة عطاء إنسانية لاحدود لها

ستديو الآن | 20-12-2017

- إنتعاش أسواق الريف الجنوبي للحسكة بعد طرد داعش منها

بضائع متعددة وحركة نشطة داخل هذا السوق الذي كان يوما ما يعاني الركود وقلة البضائع بسبب الحصار الاقتصادي الذي فرضه تنظيم داعش على المناطق التي كان  يسيطر عليها، حيث غلاء الاسعار الفاحش الذي كان يثقل كاهل المدنيين بالإضافة الي المضايقات للنساء اللواتي فضلن البقاء في المنزل على التسوق تحت المراقبة والعقاب لاتفه الاسباب.

في احدى زوايا السوق يتجمع الناس حول عادل الذي يبيع الخضار ويبدو سعيدا بسبب الاقبال الجيد على الشراء والاسعار المناسبة للجميع.

- رسومات لضحايا داعش توثق جرائمه في الفلوجة

جمالُ الحدثِ أو فداحةُ الجريمةِ المرتكبة من قبل الإرهاب شجعت الفنانين في العراق على حملِ رسالةِ سلامٍ الى العالم من عمق المأساة بطريقةٍ يتقنونَها وبلغاتٍ يفهمها الجميع , هذا ما فعلة الفنان أستاذُ الفنون الجميلة في الفلوجة مصطفى الجميلي , موظِفاً إبداعه بتقنيةِ اللوحاتِ ثلاثيةِ الأبعاد ليروي القصة من خلالها.

بعدَ أكثرِ من عامٍ على تحريرِ الفلوجة من إحتلال داعش , دخل الفنانُ الجميلي الى المعهد برفقة قواتٍ أمنيةٍ عراقية فوجدَ هناك سجناً ومعالمَ مجزرةٍ إرتكبها التنظيمُ الإرهابي ضد أهالي المدينة, ومن هذا المكان إنطلقت أفكارُه الفنية لتوثيقِ هذه الجرائم.

- هشام الذهبي قصة عطاء إنسانية لاحدود لها 

في بحثنا عن قصة جديدة تطقسنا وبحثنا عن رجل يأوي مجموعة من الاطفال في هذا الدار فلنعرف هذه القصة 

دار يضم في طياته مجموعة من الايتام والمشردين فبعد مانبذهم المجتمع رجل كرس اعوامه الاخيرة فبات يبحث بين التقاطعات والطرقات عن اطفال ليس لهم مأوى ونقلهم الى منزل يأويهم من صعوبة هذه الحياة القاسية 

يخبرنا صاحب الهمة الانسانية هشام الذهبي قائلا : حاليا موجودين في البيت العراقي للابداع طبعا نحن تحولنا من مشروع الى مؤسسة الان لدينا 58 طفل من عمر 4 سنوات الى عمر 17 سنة وخرجنا اكثر من 180 طفل تقريبا وايضا نرعى تقريبا من 60 الى 70 طفل رعاية غير مباشرة وهم موجودين عند اسرهم

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image