آخر الأخبار

ستديو الآن | أمر ملكي سعودي بصرف بدل غلاء معيشة 

ستديو الآن 6-1-2018

أمر ملكي سعودي بصرف بدل غلاء معيشة 
أمر  خادم الحرمين الشريفين سلمان بن عبد العزيز بصرف بدل غلاء معيشة شهري قدرة 1000 ريال للمواطنين من الموظفين المدنيين والعسكريين لمدة سنة، تعويضا عن ارتفاع تكاليف المعيشة.

الأمر الملكي تضمن صرف العلاوة السنوية للمستفيدين اعتبارا من الأول من كانون الثاني/ يناير 2018.
وتضمن أيضا صرف مكافأة قدرها خمسة آلاف ريال للعسكريين العاملين على خطوط المواجهة باليمن.
ويضيف القرار بدل غلاء معيشة على المعاش التقاعدي الذي يصرف من المؤسسة العامة للتقاعد، والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية للمستفيدين من المواطنين بمبلغ 500 ريال وذلك لمدة سنة.
وقرر الملك صرف بدل غلاء معيشة للمخصص الشهري لمستفيدي الضمان الاجتماعي بمبلغ 500 ريال لمدة سنة، وزيادة مكافأة الطلاب والطالبات بنسبة 10 في المئة لمدة سنة أيضا.
وتتحمل الدولة ضريبة القيمة المضافة عن المواطنين المستفيدين من الخدمات الصحية الخاصة والتعليم الأهلي الخاص، وعن سعر شراء المسكن الأول للمواطن، بما لا يزيد عن مبلغ 850 ألف ريال 
وأشار البيان الصادر عن الديوان الملكي إلى أن الأمر الملكي اتخذ بالنظر إلى "زيادة أعباء المعيشة على بعض شرائح المواطنين" بسبب "الإجراءات الضرورية التي اتخذتها الدولة لإعادة هيكلة الاقتصاد".

أطفال اليمن.. بيادق محارِبة وقرابين مُزهقة

تظهر هذه المشاهد مجنّدين أطفالا زجّهم الحوثيون في سوح المعارك ضد خصومهم.. يبدو اغتيال برائتهم خاصة تحت وطأة الإقتتال، هدفاً يبيح في نظرهم تعبئة الجميع، بما فيهم أطفال قالت منظمات حقوقية إن نسبة تجنديهم بين الحوثيين ناهزت الخمسين في المئة. 

تجنيد الحوثيين للأطفال لم يعد يقتصر على حالات معزولة، أو أعمال تجنيد لا تشكل نسقاً متبعاً، بل الأمر تجاوز ذلك وأصبح لا يخرج عن توجيهات القيادة الحوثية، وهو ما شكل قلقاً للمنظمات الدولية العاملة في مجال حقوق الإنسان، ومنظمات حماية الطفولة في العالم.

مأساة الطفولة مع الحوثيين وصلت إلى مرحلة تفوق المعقول، بل تجاوزت الخطوط الحمراء، فمن نجا منهم من الهلاك.. لا يفتأ أن يكون عرضة للتجنيد. 

اعلان
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image