آخر الأخبار

نتيجة الصراع بين الجولاني و الظواهري - ستديو الآن

ستديو الآن 25-1-2018

نتيجة الصراع بين الجولاني و الظواهري

بعدما فندنا في سلسلة تقارير سابقة اسباب العلاقة غير السوية بين الجولاني و الظواهري ، نعرض اليكم خلاصة ما  توصلنا اليه كنتيجة حتمية للصراع الدائر في سوريا .

 ماذا سيحصل للجولاني ومنافسيه أبو جليبيب وسامي العريدي في سوريا؟ لقد أطلق الجولاني بالفعل سراح أبو جليبيب وسامي العريدي من السجن الذي ربما قد يكون أكبر مؤشر على أن الجولاني لا زال يحتفظ بانتمائه إلى القاعدة، ولا يزال يحاول استرضاء قاعدته المتطرفة و الإيحاء للظواهري انه  معني بما  يجري في سوريا . الجولاني لا يزال يريد هؤلاء الإنتحاريين والمتطرفين من أجل الحفاظ على قبضته على إدلب و الإستمرار في ترهيب الناس. إن إطلاق سراح أبو جليبيب والآخرين ليس إلا حلاً مؤقتاً. إنها مسألة وقت فقط قبل أن تقوم جماعة الجولاني وفصيل أبو جليبيب بمحاربة بعضهما البعض، ما سيتسبب في سقوط كل منهما على التوالي. لقد كان هذا مصير جميع الجماعات المتطرفة من الجزائر، إلى أفغانستان، إلى العراق و أي مكان قام التطرف و التعصب الديني بالإنتشار فيه. من المضحك, انتهى "الخليفة" الذي نصب نفسه في الجزائر في الثمانينيات إلى طلب اللجوء السياسي في المملكة المتحدة وهرب إلى هناك، و لكن هذا قد لا يكون  مصير  ارهابيي الجولاني والظواهري وشركائهم نظرا للجرائم  التي ارتكبوها

"دافوس" يحذر من خطر نشوب مواجهات بين قوى كبرى
لليوم الثالث على التوالي تتواصل في منتجع دافوس السويسري أعمال المنتدى الاقتصادي في دورته الـ 48 تحت شعار "بناء مستقبل مشترك في عالم مفكك"

على الرغم من أجواء التفاؤل والآمال بالاتفاق على توصيات تدفع باتجاه تحقيق انتعاش في النمو الاقتصادي العالمي لإنقاذ الملايين حول العالم من الفقر والجوع وللحد من الهجرة والتلوث البيئي وتغيرات المناخ والحمائية، تسود في منتدى دافوس العالمي مخاوف من استمرار بعض الدول في التحكم باقتصادات دول أخرى ومحاولتها الإبقاء على المشاكل الاقتصادية قائمة في كثير من المجتمعات حول العالم خدمة لمصالحها.

ففي تقرير أطلقه بمناسبة الاجتماعات التي بدأت الثلاثاء في منطقة بجبال الألب السويسرية حذر المنتدى الاقتصادي العالمي من تنامي خطر نشوب مواجهات سياسية واقتصادية بين قوى كبرى، 
 

اعلان
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image