آخر الأخبار

ستديو الآن | باكستان تقضي بإعدام مغتصب وقاتل زينب

ستديو الآن | 17-2-2018

باكستان تقضي بإعدام مغتصب وقاتل زينب
قضت محكمة باكستانية بإعدام مدان ٍ اغتصبَ وقتل الطفلة زينب، التي أثارت قضيتُها احتجاجات في البلاد وموجة َ تعاطف عالمية، وتبين أن القاتل ارتكب سلسلة جرائم مماثلة.
وأشعل مقتل الطفلة زينب أنصاري تظاهراتٍ في باكستان، اتهم المشاركون فيها الحكومة َ بالتقاعس عن إلقاء القبض على المجرم الذي ظل طليقا لسنوات.
وعثرت الشرطة على جثة زينب في سلة مهملات، في منطقة قصور قرب مدينة لاهور في شرق باكستان في منتصف يناير الماضي، بعد أربعة أيام من الإبلاغ عن اختفائها.
واكتشفت الشرطة أن القاتل عمران علي (24 عاما) هو أحد جيران الطفلة التي ظهرت في لقطة لكاميرا مراقبة أمنية يوم اختطافها وهي تمشي بهدوء بصحبة رجل.

 

حالة الإستنفار القصوى في ديالي العراقية
أفادت معلومات صحفية بـ"غرق مبنى السراي الذي يُعَد أشهر واقدم مبنىً أثري في مدينة بعقوبة مركز ​محافظة ديالي​ شرقي ​العراق​".
وتجدر الاشارة الى أن مبنى السراي التاريخي ، يعود بناؤه للعهد العثماني أي قبل نحو قرنين من الزمن ،  ويُستخدم الآن مقرا للنقابات و​منظمات المجتمع المدني ​.
وشهدت ​بغداد​ وبضعُ محافظات مجاورة هطول أمطار غزيرة على مدار اليومين الماضيين ، فيما تـَتوقع الأرصاد الجوية استمرار الهطول حتى يوم الأحد المقبل.
اعلن مدير الموارد المائية في محافظة ديالى، مهند المعموري، اليوم السبت، عن ارتفاع بمناسيب مياه بحيرة حمرين شمال شرقي المحافظة، فيما كشف عن كمية المياه الداخلة اليها بفعل الامطار.

 

خفر السواحل التونسي ينقذ عشرات المهاجرين
أنقذ خفر السواحل التونسي 48 مهاجرا تونسيا غرقَ مركبهم لدى محاولتهم الوصول بحرا إلى إيطاليا.
وأشار بيان لوزارة الخارجية التونسية إلى أن الركاب جميعهم من تونس، وتتراوح أعمارهم بين 16 و40 عاما، وهم من ولايتي مِدْنْيْن وصفاقس.
وينطلق مهاجرون غير شرعيين من تونس عبر المتوسط، سعيا إلى مستقبل أفضل في أوروبا، وبلغت محاولات العبور ذروتها في سبتمبر العام الماضي.
وترى منظمات غير حكومية أن الزيادة تعكس حالة الإحباط التي يعيشها الشباب الذين يعانون من البطالة.

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image