آخر الأخبار

ستديو الآن | قوات الشرعية تسيطر على جبل الظهر الاستراتيجي في البيضاء

ستديو الآن 3-3-2018

 

بيونغ يانغ: واشنطن تحضر لهجوم نووي وقائي ضدنا

تقييم استخباراتي أمريكي جديد لبرنامج كوريا الشمالية الصاروخي ..كشف أن نظام كيم جونغ أون يستمر بالتطور في مجال تحسين توجيه الأنظمة الصاروخية، وأن ذلك سيسمح له باستهداف مناطق محددة.

يأتي ذلك التقدم في اعقاب ارتخاء بحدة التوتر خلال الألعاب الشتوية الاولمبية التي جرت في كوريا الجنوبية والتي اختُتمت خلال عطلة نهاية الأسبوع.

على الارجح كانت سحابة صيف عابرة..فعلى الرغم من التواصل الايجابي النادر بين الكوريتين بالتزامن مع انطلاق اولمبياد بيونغ تشانغ الشتوي ..الا ان المشاحنات بين بيونغ يانغ وواشنطن حليفة سول الاستراتيجة.. تعود لمجاريها.. وكأن شيئا لم يكن !

العالم بأسره أولى اهتماما حول إمكانية إجراء اتصال بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة ..لكن وعلى عكس ذلك عاد المشهد الساخن بين البلدين ليتصدر المشهد بعد اتهام الولايات المتحدة لكوريا الشمالية  بإحراز تقدم في برنامجها الصاروخي خلال الألعاب الأولمبية في كوريا الجنوبية مستغلة الهدوء الذي خيم على شبه الجزيرة الكورية ........ 

مسؤولون امريكيون قالوا ان نظام كيم جونغ اون واصل تطوير صواريخه لجعلها قادرة على إصابة أهداف محددة، غير أنها لا تزال تواجه بعض المعوقات الفنية على صعيد إعادة الرؤوس الحربية إلى المجال الجوي للأرض بعد خروجها إلى الفضاء.

 

قوات الشرعية تسيطر على جبل الظهر الاستراتيجي في البيضاء

تواصل القوات الشرعية اليمنية تقدمها في محافظة البيضاء وسط اليمن، في وقت حققت نقلة نوعية في معركة استعادة صنعاء.

غداة انتزاع الجيش اليمني، جبل الحمراء الاستراتيجي ومواقع أخرى في مديرية ناطع شرق البيضاء وسط اليمن من قبضة الانقلابيين، وسيطرته نارياً على طرق إمدادهم عبر المديرية إلى جبهات أخرى، واصلت قوات الجيش تقدمها الميداني، الجمعة، في المديرية وحررت عدداً من المواقع في منطقة اعشار، وتمركزت فيها عقب معارك ضارية مع ميليشيات الحوثي التي سقط عدد كبير من مسلحيها بين قتيل وجريح.
وسيطرت قوات النخبة التابعة للجيش الوطني اليمني والمقاومة الشعبية، السبت، على جبل الظهر الاستراتيجي وعدة مواقع أخرى في جبهة ناطع، وضبطت كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر التابعة للحوثيين، من المواقع المحررة
وعلى صعيد ميداني اخر وفي تقدم نوعي لافت، انتقلت معارك الجيش اليمني إلى البوابة الشمالية الشرقية للعاصمة صنعاء، مع التقدم إلى منطقة هران أولى مديريات أرحب شمال شرق صنعاء والمحاذية لمديرية نهم بوابة صنعاء الشرقية، حيث تمكنت من السيطرة على مواقع حاكمة على الطرق المؤدية إلى محافظة الجوف أرحب، ونهم أرحب.

 

 

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image