آخر الأخبار

ستديو الآن | اتفاقيات سعودية مصرية للاستثمار ضمن مشروع "نيوم"

ستديو الآن 5-3-2018

اتفاقيات سعودية مصرية للاستثمار ضمن مشروع "نيوم"

ضمن مشروع "نيوم" الذي أطلقه الأمير محمد بن سلمان، في 24 أكتوبر 2017، وقعت السعودية مع مصر اليوم اتفاقيات استثمار لتطوير أراض مصرية جنوب سيناء..
في إطار زيارة يقوم بها حاليا إلى القاهرة، ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وقعت السعودية مع مصر، اتفاقية استثمار لتطوير أراض مصرية جنوب سيناء، لتكون ضمن مشروع "نيوم"، في أقصى شمال غربي السعودية.
وتعد اتفاقية الاستثمار الموقعة بين الطرفين متفرعة عن اتفاقية صندوق الاستثمار السعودي المصري المشترك، وبموجبها، سيتم تأسيس صندوق مشترك بالمناصفة تزيد قيمته عن 10 مليارات دولار، على أن تكون حصة المصريين من خلال الأراضي المؤجرة على المدى الطويل، والتي ستكون الجانب المصري من مشروع نيوم.  

وكذلك وقعت اتفاقية بيئية هي عبارة عن بروتوكول لحماية البيئة البحرية في البحر الأحمر والحد من التلوث، وتعد هذة الاتفاقية جزء من الاستراتيجية السعودية قبل شروعها في البدء في مشاريع البحر الأحمر  للحد من التلوث والمحافظة على الشعب المرجانية والشواطئ والاتفاق على ضوابط ملزمة لمنع التلوث البصري.

 

كنوز آثارية سرقها داعش من مرقد النبي يونس في الموصل

تواصل السلطات العراقية بالتعاون مع منظمة الإنتربول الدولي البحث والتحري عن الآثار التي سرقها مسلحو داعش من الموصل , ومن بينها كنوز آثارية تعود للألف السادس قبل الميلاد قام التنظيم بالتنقيب عنها بعد ان حفر أنفاقاً تحت مرقد النبي يونس شرقي المدينة.

موغلة في القِدَم هي هذه الأرض بقراها ومدنها , إنها محافظة نينوى التي تبعد نحو خمسِ مئةِ كيلومترٍ الى الشمال من بغداد , إذ يعودُ تأريخُها إلى الألف الرابع قبل الميلاد , وهي تحوي من الكنوز الآثارية ما طمع به الكثيرون عبر التأريخ كان آخرَهم تنظيمُ داعش الذي إحتلها لنحو ثلاثِ سنواتٍ.

داعش لم يترك موقعاً آثارياً في الموصل إلا ونبَشَه بحثاً عن الكنوز حيث سرقَ منها عشراتِ القطع النادرة, و خيرُ شاهدٍ على جرائمِهِ هي هذه الأنفاقُ التي حفرها تحت مرقد النبي يونس بعد تفجيره وسرقة آثاره ومن بينها الثور المجنح الذي هو رمزُ قوة الإمبراطورية الآشورية.

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image