آخر الأخبار

إختيار سامراء عاصمة العراق الإسلامية | ستديو الآن

ستديو الآن | 7-3-2018

إختيار سامراء عاصمة العراق الإسلامية
أقر مجلس النواب العراقي مدينة سامراء التأريخية عاصمة العراق الإسلامية , وبموجب هذا القرار سيتم الإهتمام بالمواقع الإسلامية في هذه المدينة التي تحوي معالم تعود للعصر العباسي ومنها موقع الملوية التي تمثل المئذنة التأريخية للمسجد الذي أسسة الخليفة العباسي المتوكل بالله عام ٢٣٧ هجرية .. هذا و أبدى أهالي سامراء الواقعة شمال بغداد فرحتهم وترحيبهم بهذا القرار الذي من المؤمل أن يكون له تأثير إيجابي على المدينة من مختلف النواحي.
وتضم سامراء معالم إسلامية بارزة بينها "مئذنة الملوية" التي بنيت في الأصل منارةً، قبل أن تصبح مئذنةً للمسجد الجامع، الذي أسسه الخليفة العباسي المتوكل على الله عام 237هـ، في الجهة الغربية لمدينة سامراء، وكان في حينه من أكبر المساجد بالعالم الإسلامي.
وكانت سامراء عاصمة الدولة العباسية بعد بغداد وكان اسمها القديم (سر من رأى)، وقد بناها المعتصم العباسي سنة (221 هـ /835 م) لتكون عاصمة دولته , وتتحدث الروايات انه لما جاء يبحث عن موضع لبناء عاصمته وجد هذا الموضع فأقام فيه ثلاثة أيام ليتأكد من ملاءمته فإستحسنه وإستطاب هواءه و أخذ في سنة (221 هـ) بتخطيط مدينته التي سميت (سر من رأى) و بعد أن تم بناء المدينة إنتقل مع قواته و عسكره إليها و لم يمض إلا زمن قليل حتى قصدها الناس و شيدوا فيها مباني شاهقة.

 

جلسة طارئة لمجلس الأمن لبحث الهدنة في الغوطة الشرقية
يعقد مجلس الأمن الدولي اليوم جلسة مشاورات طارئة حول مواصلة النظام السوري قصف المدنيين في الغوطة الشرقية قرب العاصمة السورية دمشق.
وطلبت فرنسا وبريطانيا عقد الجلسة الطارئة بسبب تدهور الوضع على الأرض وعدم تطبيق الهدنة لمدة شهر, التي طالب بها المجلس في قرار سابق وعدم تمكن اتمام قافلة المساعدات مهامها في الغوطة.
بالرغم من تقليص عدد المستفيدين منها الى 27 ألفا فقط, ورغم سحب جميع المستلزمات الطبية والجراحية و الأدوية, لم تتمكن قافلة الأمم المتحدة من اتمام مهمتها في الغوطة الشرقية امس الأول، بسبب القصف العنيف الذي أوقع ما لا يقل عن مئة قتيل وعشرات الجرحى، فيما تعرض بعضهم لحالات اختناق بالغاز السام.

 

انطلاق الدورة الــ149 لوزراء الخارجية العرب برئاسة السعودية
انطلقت اليوم بمقر الجامعة العربية في القاهرة أعمال الدورة 149 لمجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية، برئاسة المملكة العربية السعودية، وبمشاركة وزراء الخارجية أو من يمثلهم من الدول العربية، وبحضور أحمد أبوالغيط أمين عام الجامعة.
وأكد أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، أن الوضع العربى إجمالاً ما زال يواجه أزمات ضاغطة على الأصعدة الأمنية والسياسية والاقتصادية.
ومن جهته قال أحمد قطان، وزير الدولة السعودى لشؤون الدول الإفريقية- رئيس وفد المملكة فى الاجتماع، والذى ترأست بلاده الدورة الجديدة لمجلس الجامعة العربية على المستوى الوزارى ،إن المنطقة العربية تمر بمرحلة من أخطر مراحل تاريخها الحديث وأن تلك الدول مهددة فى بقاءها ووجودها، مؤكدا أن المملكة تعتبر أن التعاون المخلص بين الدول العربية ستحفظ أمنها واستقرارها.

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image