آخر الأخبار

ستديو الآن | ترامب يوافق على لقاء زعيم كوريا الشمالية في ايار المقبل

ستديو الآن 9-3-2018

 

ترامب يوافق على لقاء زعيم كوريا الشمالية في ايار المقبل

شهر ايار/ مايو المقبل سيشهد حدثا تاريخيا كما وصفه كثيرون بلقاء مرتقب بين كيم جونغ اون ودونالد ترامب في اول اجتماع رسمي بين رئيس أمريكي مع زعيم كوري شمالي في تاريخ علاقات البلدين.

مسؤولون كوريون جنوبيون اكدوا ان الجارة الشمالية مستعدة لدراسة التخلي عن سلاحها النووي إذا حصلت على ضمانات بحماية أمن نظامها.

على غير المتوقع..حملت سنة 2018 في جعبتها حدثا يعده كثيرون نقطة مفصلية في ملف شبه الجزيرة الكورية الشائك 

فبعد ان ضجت سماء بيونغ يانغ باصوات تجارب صاروخية وصل ترددها الى مناطق ابعد بكثير من سول وطوكيو .. وظن الجميع ان الامور وصلت الى منعطف نووي خطير قد يقود المنطقة باسرها الى طريق اللاعودة ..
ها هي الامور تنقلب رأسا على عقب ... فحتى اشد المتفائلين لم يكن يتوقع  ان يرى كيم جونغ اون ودونالد ترامب على طاولة واحدة 

الحوثيون يبدأون تجنيد المتقاعدين لسد العجز في الجبهات
 

بعد الخسائر الفادحة التي منيت بها ميليشيات الحوثي في معاركها مع قوات الشرعية اليمنية لجأت ميليشيات الحوثي مؤخرا الى تجنيد المتقاعدين العسكريين والمدنيين ايضا والزج بهم في المعارك لسد العجز الكبير في صفوفها 

جريمة جديدة تضاف الى سلسلة جرائم الحوثي في اليمن.. فبعد انتهاك الميليشيات الانقلابية لبراءة الاطفال والزج بهم في المعارك، لجأت الميليشيات الإنقلابية مؤخرا ، إلى البحث عن المتقاعدين العسكريين والمدنيين لحشدهم إلى جبهات القتال.

نكسة كبيرة أصابت الميليشيات الحوثية بعد عزوف اليمنيين، عن الاستجابة لحملات التجنيد الطوعي والاجباري، والتي لم تنجح ، في تعويض النقص البشري الحاد في صفوف الميليشيات جراء خسائرها المتصاعدة.
وهو ما دفعها الى تدشين لجان في مناطق سيطرتها لحصر القيادات العسكرية والجنود سواء المنقطعين أو المتقاعدين، لإجبارهم على الالتحاق للقتال في صفوفها، على أن يتم صرف رواتبهم، أو ممارسة الضغوط عليهم بأساليب أخرى، كآخر الحلول للحصول على ضحايا جدد في جبهاتها المنهارة.

وصول قافلة إنسانية الى الغوطة الشرقية

أفاد الصليب الأحمر في سوريا أن قافلة المساعدات قد غادرت الغوطة الشرقية بعد إفراغ كل حمولتها. وكانت الأمم المتحدة قد حذرت من أن قافلة المساعدات الإنسانية التي دخلت الجمعة إلى الغوطة الشرقية المحاصرة معرضة للخطر جراء تجدد القصف على المنطقة رغم ضمانات قدمتها الأطراف المعنية وبينها روسيا.

 مع اعلان اللجنة الدولية للصليب الأحمر وصول قافلة مساعدات إنسانية إلى الغوطة الشرقية تعذر دخولها مطلع الأسبوع بسبب القصف.

حذرت الأمم المتحدة من أن القافلة معرضة للخطر جراء تجدد القصف على المنطقة رغم ضمانات قدمتها الاطراف المعنية وبينها روسيا.

وتعرضت اطراف مدينة دوما لخمس غارات على الأقل وفق المرصد السوري لحقوق الانسان بعد وقت قصير من دخول قافلة المساعدات الى الغوطة الشرقية.

وجددت الأمم المتحدة الدعوة الى وقف الاعمال القتالية في المنطقة والى التهدئة في كافة أنحاء سوريا بحيث يمكن ايصال المساعدات بأمان الى الأشخاص المحتاجين.

 

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image