آخر الأخبار

عمليات عسكرية للقضاء على آخر فلول داعش بدرنة الليبية | ستديو الآن

ستديو الآن | 23-6-2018

عمليات عسكرية للقضاء على آخر فلول داعش بدرنة الليبية
يواصل الجيش الوطني الليبي عملياتِه العسكرية للقضاء على آخر فلول لتنظيم القاعدة في مدينة درنة، شرقي ليبيا.

وبحسب مصادر عسكرية ليبية فإن تنظيم داعش بات محاصرا داخل حي المغار وشارع الحشيشة وسط المدينة في مساحة أقل من كيلو متر مربع.

وأضافت المصارد أن من تبقى من المسلحين لجأوا إلى حي المغار ذي الأبنية القديمة والأزقة الضيقة، وحفروا ممرات داخل البيوت للتحرك خلالها أثناء الاشتباكات.

ومع تقدم الجيش، سلّم بعض المسلحين أنفسهم، بعد محاصرتهم داخل أبنية كانوا يتحصنون داخلها.

وكان القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر، قد أعلن هذا الشهر انطلاق المرحلة الثانية من عملية تحرير مدينة درنة من الجماعات الإرهابية، والتي تلقت خلالها التنظيمات المتطرفة ضربات موجعة من الجيش الوطني، ضيقت الخناق عليهم.

 

ماكرون: يجب وضع مقترحات فعالة لحل أزمة الهجرة غير القانونية
وجه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الشكر لإسبانيا على قبولِها استقبالَ سفينةِ الإغاثة الإنسانية أكواريوس، التى كانت تنقلُ 630 مهاجرا، بعد رفض إيطاليا ومالطا السماح لها بالدخول.

وقال ماكرون، خلال مؤتمر صحفى مشترك مع رئيس الوزراء الإسبانى، إنه يجب أن يتم وضع مقترحات لحل أزمة الهجرة غير القانونية، ويجب أن تقدم الدول خطة واضحة تسمح بمعالجة هذه القضية المهمة.

وأضاف ماكرون، أنه ناقش مع رئيس وزراء إسبانيا اليوم، التعاون الاقتصادى والتجارة الدولية بين فرنسا وإسبانيا، كما تم اتخاذ قرارات مشتركة بشأن الهجرة.

وفي وقت سابق سعى كل من إيمانويل ماكرون وأنغيلا ميركل للتوصل إلى موقف موحد بشأن ملف المهاجرين وعرضه على قمة الاتحاد الأوروبي المرتقبة بعد عشرة أيام.
 وخلال القمة الفرنسية الألمانية الثلاثاء، أكد كل منهما على ضرورة المسارعة في إعادة طالبي اللجوء إلى البلد الأوروبي الذي وصلوا إليه أولا، واتفقا على مقترحات إصلاحية واسعة النطاق، من بينها إنشاء ميزانية لمنطقة اليورو.
واتفق الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل على ضرورة أن يكون الحل لمسألة الهجرة أوروبيا، وبالتالي فهما سيسعيان لصياغة إصلاح مقبول من الجميع في وقت تزداد التباينات بين دول الاتحاد الأوروبي حيال هذا الملف.

وعقب لقائه المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل قرب برلين، شدد ماكرون على الحاجة إلى "رد أوروبي في مواجهة تحدي الهجرة"، داعيا أوروبا إلى أن تتمتع "بإمكانيات أكبر" لمراقبة الحدود الخارجية وبمزيد من "آليات التضامن خارج حدودنا كما داخلها في مواجهة وصول المهاجرين".

 

تحطم أجهزة الفرز الألكترونية في بغداد
فادت مصادرُ نيابية في البرلمان العراقي بأن تحطمَ أجهزة العدِ والفرز الألكتروني في بغداد، كانت متعمدة وتقفُ خلفَها نفسُ الجهات التي أحرقت مخازنَ مفوضية الانتخابات في الرصافة.

وقالت المصادر لأخبار الآن في بغداد إن لجنة تقصي الحقائق البرلمانية بخروقات الانتخابات، لديها أدلة ٌ تثبت أن الرفوف التي تحمل أجهزة الاقتراع كانت مثبتة بطريقة جيدة .

وأعربت مصادر البرلمان العراقي لأخبار الآن عن إعتقادها بأن "إسقاط الرفوف التي كانت تحمل أجهزة العد والفرز الألكتروني في بغداد تم بفعل فاعل لإخفاء التزوير بالتزامن مع بدء عمليات العد والفرز اليدوي لأصوات الناخبين العراقيين.
و أضافت المصادر ذاتها أن حادثة تحطم أجهزة العد والفرز الألكترونية هي الثانية بعد أن جرى إحراق صناديق الاقتراع في مخازن مفوضية الانتخابات في جانب الرصافة من بغداد , حيث أكدت لجنة تقصي الحقائق البرلمانية أن المتورطين بعملية الإحراق هم من داخل مفوضية الانتخابات

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image