آخر الأخبار

إيران تستخدم برادات لنقل أسلحتها عبر العراق الى سوريا | ستديو الآن

ستديو الآن | 7-7-2018

الاحتباس الحراري وراء ارتفاع الحرارة بشكل غير مسبوق
وفي خبرٍ حول ارتفاع درجات الحرارة.. حطمت سِجلات درجات الحرارة أرقاما قياسية جديدة مع موجة حر غير عادية على مستوى العالم.

وحذر خبراء الأرصاد الجوية  من أن درجات الحرارة الخانقة ستستمر على امتداد نصف الكرة الأرضية الشمالي، موضحين أن ذلك يَحدث بسبب ظاهرة الاحتباس الحراري.

موجة حر شديدة ضربت جميع أنحاء العالم شهدت على اثرها سلطنة عمان أعلى درجة حرارة تم تسجيلها على هذا الكوكب، ولقي ما لايقل عن 50 شخصا حتفهم بسبب الحرارة الخانقة التي تجتاح أمريكا الشمالية، حيث سجلت مونتريال أعلى درجات الحرارة منذ بدء التسجيل.

ووفقا لموقع "ديلى ميل" البريطاني، شهدت معظم مناطق نصف الكرة الأرضية الشمالية درجات حرارة مرتفعة غير معهودة، ويشير سطوع درجة حرارة الأرض إلى أن الاحترار العالمي أصبح يمثل خطرا حقيقيا.

 

جند الحوثيون ما يزيد عن 23 ألف طفل للزج بهم في ساحات القتال
وفي الشان اليمني .. وبعد طرد الميليشيات الحوثية من مديرية التحيتا .. تعتزم ألوية العمالقة تحرير مديرية زبيد في محافظة الحديدة الساحلية غربي اليمن .. وكانت ألوية العمالقة المنضوية تحت المقاومة اليمنية المشتركة استطاعت وبإسناد من قوات التحالف العربي، يوم الجمعة، من السيطرة على مركز مديرية التحيتا وطرد الميليشيات الانقلابية منها. 

أرقام مخيفة لتجنيد الانقلابيين الحوثيين لأطفال يمنيين كشفت عنها الحكومة اليمنية، السبت،و ذلك للزج بهم في المعارك التي يخوضونها، في انتهاك صارخ للقوانين الدولية الخاصة بحقوق الطفل.

وقالت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل الدكتورة ابتهاج الكمال، إن الحوثيين قاموا بتجنيد ما يزيد عن 23 ألف طفل، بصورة مخالفة للاتفاقيات الدولية، وقوانين حماية حقوق الطفل، منهم ألفان و500 طفل منذ بداية العام الحالي 

وتتعرض ميليشيات الحوثي الانقلابية مؤخرا لنزيف بشرية هائل خاصة بعد انطلاق معارك الساحل الغربي لليمن فخلال الاربع و عشرين ساعة الماضية لقي أكثر من 45 مسلحا من ميليشيات الحوثي مصرعهم في معارك مع ألوية العمالقة، وغارات لمقاتلات التحالف العربي في مديرية التحيتا، جنوبي محافظة الحديدة في الساحل الغربي لليمن .

وذكرت مصادر عسكرية يمنية أنه جرى أسر عدد من مسلحي الميليشيات الانقلابية، كما استقبلت مشافي الحديدة عشرات القتلى والجرحى من المتمردين.

 

إيران تستخدم برادات لنقل أسلحتها عبر العراق الى سوريا
كشفت مصادر حدودية عراقية مطلعة رفضت الإفصاح عن هويتها أن حدود ‏العراق مع سوريا باتت أشبه بمعبر إيراني لنقل الأسلحة والمقاتلين الى الأراضي ‏السورية , المصادر ذاتها أوضحت أن الشِحنات الإيرانية يتم نقلها الى أراضي ‏سوريا من جهة غرب العراق عبر براداتٍ لتمويه عبورها ويتم ذلك بمساعدة ‏جهات متنفذة خارج الإطار الرسمي للحكومة.

من معابر حدودية بين العراق وإيران , تواصل طهران منذ بداية أزمة سوريا ‏إستخدامَ الأراضي العراقية لنقل مقاتلين وأسلحة الى داخل الأراضي السورية , ‏لاسيما بعد تحرير غرب العراق وشماله الغربي من إحتلال داعش , حيث باتت ‏أجزاءٌ مهمة من تلك المناطق الحدودية تحت نفوذ جماعات عراقية مرتبطة ‏بايران أو متواطئة معها .. هذا ما قاله أحدُ المنتسبين في قوات الحدود العراقية ‏خلال مقابلة مع أخبار الآن.‏

المنتسبُ في قوات الحدود العراقية مساعد أبو كريم كما يسمي نفسه أكد أن ‏الشاحنات والحافلات الإيرانية تدخل الاراضي العراقية من منفذي مهران ‏والشلامجة الحدوديين بين العراق وإيران عبر تسهيلات يقدمها متنفذون ‏متواطئون مع الجانب الإيراني حيث تتجمع شاحنات إيرانية تحمل مقاتلين ‏وأسلحة في قضاء النخيب الواقع بين الأنبار وكربلاء قبل أن تنطلق باتجاه ‏الحدود الغربية لدخول الأراضي السورية.‏

أبو كريم قال أيضاً في تصريحاته إن الحدود العراقية الغربية من جهة سوريا ‏أصبحت كأنها عمقاً إيرانياً , حيث الأرض مباحة لشاحنات بلوحاتٍ إيرانية يتم ‏تمريرُها بتواطؤ من قيادات أمنية كبيرة تمنع تفتيشَ هذه الشاحنات أو تدقيقِها.‏

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image