آخر الأخبار

إغلاق برج إيفل في باريس بعد إضراب العمال | ستديو الآن

ستديو الآن | 2-8-2018

إغلاق برج إيفل في باريس بعد إضراب العمال
أضرب العاملون في برج إيفل بسبب الطوابير الطويلة في المزار السياحي الشهير بالعاصمة الفرنسية باريس الأمر الذي أدى لإغلاق البرج خلال موسم الذروة السياحي في الصيف.

وقال مسؤولون نقابيون إن النظام الجديد، الذي بدأ اعتبارا من يوليو/تموز في تخصيص مصاعد منفصلة لأنواع مختلفة من حاملي التذاكر، مرهق للعمال الذين يضطرون للتعامل مع السياح المحبطين.

إدارة البرج فى العاصمة الفرنسية باريس تقدمت بالاعتذار للزوار والسياح، بسبب إغلاق البرج أمامهم .

ووصلت المحادثات بين الكونفدرالية العامة للعمل وإدارة البرج بشأن نظام دخول جديد، يقول العمال إنه مسؤول عن طوابير زوار مرعبة، إلى طريق مسدود وأغلق البرج في الساعة الرابعة مساء بالتوقيت المحلي .

وقالت إدارة الموقع إن أشهر الصيف دائما ما تكون مزدحمة.

وكل عام يصعد أكثر من ستة ملايين سائح البرج البالغ ارتفاعه 342 مترا وهو أشهر مقصد سياحي في العاصمة.

 

نزوح 150 ألف شخص من منازلهم في ميانمار بسبب الفيضانات
قال مسؤولون حكوميون إن السيول نتيجة الأمطار الموسمية فى ميانمار تسببت فى قتل ما لا يقل عن25 شخصا وأجبرت أكثر من 150 ألف على الفرار من ديارهم فيما نقل عمال الإنقاذ السكان الذين تقطعت بهم السبل إلى بر الأمان في قوارب.

وانهمرت أمطار غزيرة على مناطق فى جنوب وشرق ووسط البلاد منذ الأسبوع الماضي فقطعت الطرق السريعة ودمرت الجسور وغمرت مساحات واسعة من الأراضي.

وقالت مساعدة مدير إدارة مواجهة الكوارث إن 25 شخصا قُتلوا بينهم ثلاثة جنود كانوا يساعدون فى جهود الإغاثة وأبلغ عن فقدانهم فى مطلع الأسبوع .

وتعد منطقة باجو التي تقع بوسط البلاد ، هي الأكثر تضررا من الأمطار التي تضرب ميانمار منذ منتصف يوليو الماضي، والتي أجبرت 94 ألف متضرر إلى اللجوء إلى 157 مركزا للنازحين.

ومن بين الولايات الأخرى المتضررة، ولاية كاشين (شمال البلاد) حيث يوجد أكثر من 25 ألف متضرر؛ وولاية مون (جنوب) حيث يوجد 15 ألف و884 متضرر في مراكز الاستقبال.

وتتوقع هيئة الأرصاد الجوية في البلاد أن يستمر تساقط الأمطار حتى 6 أغسطس الجاري بسبب وجود كساد في المنطقة. يذكر أنه دائما ما تبدأ فترة الرياح الموسمية وهطول الأمطار في ميانمار في يونيو وتستمر حتى أكتوبر. 

 

أمن مارب يضبط شحنة مخدرات قادمة من لبنان للحوثيين
ضبطت أجهزة الأمن اليمني في مدينة مأرب، شحنة مخدرات قادمة من لبنان في طريقها إلى الميليشيات الحوثية في العاصمة صنعاء.

ووفق ما أعلن وزير الإعلام معمر الأرياني ، فإن شحنة المخدرات المضبوطة كانت مغلفة في عبوات قهوة ، مشيرا إلى أن الدعم الذي تقدمه إيران للميليشيات الحوثية لا يقتصر بالسلاح النوعي والصواريخ الباليستية فقط، بل بالمواد المخدرة التي يستخدمها الحوثيين بدورهم في غسل أدمغة عناصرهم والسيطرة عليهم والزج بهم في جبهات القتال، ..

وتسيطر ميليشيا حزب الله ، والتي تدعم ميليشيا الحوثي بالسلاح والتدريب، على تجارة المخدرات في لبنان.

وسبق لشخصيات قيادية بين متمردي الحوثي أن واجهت اتهامات بالاتجار في المخدرات، كما أن بعض المتهمين يشغلون عضوية حكومة الانقلاب، التي تم الإعلان عنها بعيدا عن الشرعية.

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image