آخر الأخبار

ارتفاع حصيلة الحريق الكارثي في أثينا الى 93 قتيلا | ستديو الآن

ستديو الآن | 9-8-2018

ارتفاع حصيلة الحريق الكارثي في أثينا الى 93 قتيلا
ارتفعت حصيلة الحريق الكارثي الذي شهده شرق أثينا قبل نحو أسبوعين إلى 93 قتيلا الخميس بعد وفاة جريحين متأثرين بحروقهما.

ولا يزال 34 جريحا يتعالجون في المستشفيات بينهم ستة في حال حرجة.

وصباح اليوم الخميس أعلن جهاز الحماية المدنية ان القتلى هم 44 امرأة (أصبحن 45 بعد وفاة المسنّة) و35 رجلا و11 طفلا وشخصان لم يتم التعرف اليهما بعد.

وإثر هذه الكارثة أقالت الحكومة أربعة مسؤولين بينهم مساعد وزير حماية المواطن نيكوس توسكاس وقائدا الشرطة وجهاز الاطفاء.

وكانت المعارضة ووسائل الاعلام حمّلت توسكاس مسؤولية "الادارة السيئة" للحريق الذي اندلع في 23 تموز/يوليو وأتى على قرى ساحلية شرق أثينا ولا سيما منتجعي ماتي ورافينا.

 

قتل عشرات القياديين الحوثيين في اليمن خلال شهرين
خسرت ميليشيات الحوثي عددا كبيرا من قادتها خلال الأشهر القليلة الماضية، ما وجه ضربة لمعنويات مسلحيها وأثر سلبا على قدراتها القتالية، وفق ما يؤكده خبراء عسكريون.

قوات الشرعية اليمنية بمساندة التحالف قتلت ست وثلاثين قياديا حوثيا خلال الشهرين الماضيين فقط.

حرب ضروس يشهدها ساحل اليمن الغربي، معركة تواصل حصد رؤوس قيادات مليشيات الحوثي ، إثر ضربات موجعة وجهت لهم، خلال الشهرين المنصرمين ومطلع الشهر الجاري، بلغ عددهم 36 قتيلا، توزعوا بين قيادات الصف العسكري الأول والثاني .

الاسبوع الماضي قتلت غارة للتحالف العربي في الحديدة  محمد عبدالرقيب المنصور، الذي يعد أهم قيادات ما يسمى "كتائب البدر" التي تقلت تدريباتها في إيران.

وفي اليوم ذاته ايضا، أعلنت قوات ألوية العمالقة، قتل قائد قوات التدخل السريع في ميليشيات الحوثي ، منصور السودي، مع عدد من اتباعه في مديرية الدريهمي غربي البلاد.

في الثالث من اغسطس ...قتل العقيد عبدالله الحوثي، في قصف مدفعي لقوات التحالف في جبهة آل مغرم في صعدة.

خلال الأسابيع الثلاثة الماضية فقط... فقدت مليشيات الحوثي على الأقل سبعة من قيادييها البارزين، وهو أمر يؤثر  وفق خبراء عسكريين على معنويات هذه الميليشيات وعلى قدراتها القتالية في الميدان... هذا ما اظهره سير المعارك على الأرض، حيث تهيمن كفة الشرعية اليمنية على موازين القوى.

في 26 من يوليو، قتل القيادي الميداني محمد فرج الموسيقي، كما أصيب 4 من مرافقيه في مواجهات مع ألوية العمالقة غرب مدينة زبيد.

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image