آخر الأخبار

تحذير من بقايا عناصر داعش في العراق وسوريا - ستديو الآن

ستديو الآن 25 آب / أغسطس

أكّد تقرير للأمم المتحدة أنّ تنظيم داعش في طريقه إلى الزوال مع استمرار هزائمه العسكرية التي مني بها، رغم امتلاكه نحو 20 ألف مقاتل في العراق وسوريا ، منبهاً بصورة خاصة إلى أن التنظيم يواصل التحول نحو شبكة عالمية سريّة.

أشار تقرير صادر عن الامم المتحدة  إلى أنّ تنظيم داعش واجه خسائر كبيرة منذ نهاية عام 2017، جراء هزيمته في العراق، وتراجعه الكبير في سوريا، إلا أنّه أوضح أن هذا التنظيم ما يزال يثير القلق خصوصاً في ظل استمرار وجود 20 ألفاً من أعضائه في سوريا والعراق، بعضهم ما يزال منخرطاً بشكل فاعل في القتال، ويتخفى آخرون بين المجتمعات والمناطق الحضرية المتعاطفة معهم ، باعتبارهم خلايا نائمة .

وأوضح التقرير أنّ هيكل قيادة داعش بات لا مركزياً بسبب هذا التراجع، كي يتمكن التنظيم من التكيف مع الخسائر ، وأعرب التقرير عن توقع الأمين العام أن يستمر التنظيم في سوريا والعراق على المدى المتوسط، بسبب استمرار الصراع والتحديات المعقدة التي تهدد الاستقرار، لكنه في الطريق إلى الزوال.

 التقرير أكّد أيضاً وجود أعضاء تابعين لتنظيم داعش في أفغانستان وجنوب شرق آسيا وغرب أفريقيا وليبيا، وبشكل أقل في سيناء واليمن والصومال ومنطقة الساحل ، وأحد المخاطر الناجمة عن عودة مسلحي التنظيم الأجانب، يتمثّل في الخبرة التي اكتسبوها في مناطق الصراعات، مثل مهارات تصنيع العبوات الناسفة وتسليح الطائرات دون طيار.

يستعرض التقرير أيضاً وجهة نظر الأمين العام للأمم المتحدة حول كيفية مواصلة الأمم المتحدة والدول الأعضاء جهودهما لتعزيز وتحسين الاستخدام الفعّال للأدوات والمعايير، للتصدي للتهديد المتغير الذي يمثله داعش ، كما شدّد على الدور الأساسي الذي يقوم به مجلس الأمن الدولي، سيّما من خلال القرارات التي اعتمدها خلال السنوات القليلة الأخيرة، حول جوانب مختلفة لمكافحة الإرهاب.

 

Photo Source:Getty Images Europe

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image