آخر الأخبار

العائلة المالكة ترمم القنصلية الأمريكية السابقة في بنغازي - ستديو الآن

ستديو الآن 11 أيلول / سبتمبر 

بعد ست سنوات على الهجوم على السفارة الامريكية السابقة في بنغازي و حرقها بالكامل، تكفلت العائلة المالكة باعادة ترميمها بمبلغ مليون و نصف المليون دولار و هي تطالب اليوم بتعويض مالي من الولايات المتحدة الامريكية

في مدينة بنغازي، يعتبر هذا المبنى أشهرَ من نارٍ على علم.

لماذا؟ 

لانها الفيلا التي كانت تستخدمها الولاياتُ المتحدة كقنصليةٍ لها في بنغازي و قد تم اقتحامُها في الحادي عشر من سبتمبر من العام ألفين واثني عشر من قبلِ مجموعة ٍمتطرفة. توفي السفيرُ الأمريكي نتيجةَ هذا الإقتحام.

بعد ستِ سنوات، أعاد أصحابُ الفيلا بناءها من الخارجِ والداخل.

يقودني محمد وصفي الدين البشاري الى داخلِ المكان.

في هذا القسمِ من المنزلِ تحديدا، توفي السفير.

الأحداثُ التي وقعت هنا قبل ستِ سنواتٍ كانت مخيفةً للغاية. وبالإضافة للخسائرِ البشرية، كانت هناك خسائرُ مادية. اصحاب الفيلا يقولون إنه لم يتمَّ تعويضُهم مالياً عن الخسائرِ المالية الضخمة التي تكبدوها نتيجةَ حرق المبنى.

يستعيد محمد تفاصيلَ ذلك اليوم الدامي وكيف قلّ عددُ الحراس المكلفين بحماية القنصلية فجأة. 

تكلفت هذه الأسرة الليبية أكثرَ من مليون و نصفِ المليون دولار لإعادة تصليحِ هذا المبنى وهي تطالب اليومَ بالحصول على هذا المبلغِ من الولايات المتحدة الأمريكية.

تقول الأسرةُ أنه منذ حدوث الهجومِ لم يتواصل معهم الأميركيون لمناقشةِ تعويضهم عن الأضرار.

الجرائمُ التي ارتكبت في هذا المكان والأضرارُ التي لحقت بالمبنى قامت بها جماعةُ أنصارِ الشريعة المرتبطةُ بالقاعدة. وقد هُزمت هذه الجماعة وتمّ طردُها من بنغازي من قبل الجيش.

وكانت العائلةُ قد رفعت دعوىً في محكمةِ بنغازي في العام الفين واثني عشر ولكن تم ايقافُ القضيةِ مؤقتاً بسبب الحربِ في البلاد. أما الآن وقد انتهت الحربُ في شرق ليبيا تريد الأسرةُ إعادةَ فتحِ قضيتِها للحصولِ على تعويض مالي.

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image