آخر الأخبار

معركة "دحر الإرهاب" آخر مسمار في نعش داعش شرقي الفرات | ستديو الآن

ستديو الآن | 20-9-2018

معركة "دحر الإرهاب" آخر مسمار في نعش داعش شرقي الفرات
تواصل قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من التحالف تقدمها في شرق الفرات باتجاه بلدة هجين والقرى المحيطة بها، حيث حررت في ساعات الصباح الاولى الجسر الواصل بين البوكمال وهجين واستطاعت التقدم حوالي 2كم باتجاه البلدة وتأمين خمسة عشر نقطة على طول الطريق.

قبل موعد الغروب التحضيرات تجري على قدم وساق لخوض اشرس المعارك ضد تنظيم داعش في شرق الفرات من اربعة محاور في محيط بلدة هجين والقرى المحيطة بها.

علي هو أحد القادة الميدانيين في معركة دحر الارهاب يستخدم كل الوسائل لشرح خطة المعركة وتحديد نقاط استهداف التنظيم وحماية المدنيين.

 

خبراء يحذرون: داعش يستغل الفوضى في ليبيا لتنظيم صفوفه
بدأ تنظيم داعش ينشط ويستعد للظهور مجددا في ليبيا في ظل حالة الفوضى التي تعاني منها الدولة المحورية في شمال أفريقيا، وتمثل أفضل عامل لضم مقاتلين جدد للتنظيم، وفقا لخبراء أمن استطلعت آراءهم صحيفة "وول ستريت جورنال". 

وفي تقرير نشرته الصحيفة الأمريكية، الثلاثاء، حذرت من أن المليشيات الإرهابية والمتطرفة تستغل الفراغ الأمني لشن هجمات، بعد أن تبنت مسؤولية أكثر من 12 هجوما هذا العام، وتهدد بتعطيل تدفق النفط في الدولة أحد أهم الموردين في العالم.

وقالت إن عودة ظهور داعش تأتي بعد عامين من قيام القوات الليبية المدعومة بالقوة الجوية الأمريكية بإزاحة التنظيم الإرهابي من معقله في مدينة سرت الساحلية، معتبرة أنها تقوض أحد الانتصارات المؤكدة في الحملة العسكرية التي قادتها الولايات المتحدة ضده.

وأشارت إلى أن الهجوم الأخير وقع الأسبوع الماضي، عندما اقتحم مسلحون يرتدون سترات ناسفة ويحملون بنادق هجومية شركة النفط الحكومية الليبية، وهي واحدة من أهم المؤسسات في البلاد وتخضع لحراسة مشددة، حيث هزت الانفجارات المبنى وقتل موظفان في الهجوم.

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image