آخر الأخبار

برلمانيون إيرانيون: اللامسؤولية سبب هجوم الأحواز - ستديو الآن

ستديو الآن 6-10-2018

شهدت مدينة الأحواز في الـ 22 من أيلول سبتمبر، هجوما مسلحا استهدف عرضا عسكريا وأسفر عن مقتل أكثر من 30 شخصا وجرح العشرات، وقال نواب إيرانيون إن الفشل الداخلي سمح بحدوث الهجوم..


- البرلمان الإيراني عقد جلسة مغلقة في الـ 2 من تشرين الأول / أكتوبر لبحث تفاصيل الهجوم. 


- النائب غلام رضا عبادي  قال إن الجلسة انتهت إلى أن رد فعل أجهزة المخابرات والأمن والشرطة على الهجوم قد شابته اللامسؤولية، وفقا لتقرير راديو FARDA.


- النائب غلام رضا، كشف أن المهاجمون استأجروا منزلا لا يبعد 700 متر عن المنصة المخصصة للعرض العسكري، وذلك قبل خمسة أشهر من الهجوم وفقا لما نقلته صحيفة "أرمان".


- غلام  رضا أضاف أن "مراقبة المخابرات كانت ضعيفة، وعندما وقع إطلاق النار، طلب من القناصة فتح النار، لكنهم لم يفعلوا ذلك، لأنهم كانوا قد أمروا في وقت سابق بعدم إطلاق النار".


- العضو في لجنة الأمن القومي بالبرلمان، حسين نقاوي حسيني، طالب بمعرفة لماذا تم السماح للمهاجمين بإطلاق الرصاص لمدة اثنتي عشرة دقيقة قبل أن ترد قوات الأمن.


- عضو مجلس إدارة البرلمان، بهروز نعمتي، قال إن الإهمال الاستخباري لعب دورا محوريا خلال الهجوم.


- وقد حذر المساعد الخاص للرئيس حسن روحاني للأقليات العرقية والدينية ووزير الاستخبارات السابق علي يونسي قائلاً: "بدون شفافية، سوف نُتهم بتدبير الهجوم الإرهابي بأنفسنا".
 

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image