آخر الأخبار

البغدادي يأمر بإعدام 320 مسلحا من أتباعه | ستديو الآن

ستديو الآن | 11-10-2018

البغدادي يأمر بإعدام 320 مسلحا من أتباعه
أمر زعيم تنظيم داعش، أبو بكر البغدادي، بإعدام 320 مسلحا من أتباعه بسبب خيانتهم.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، نقلا عن تقارير المخابرات العراقية، أن البغدادي أمر بقتل حتى بعض الشخصيات القيادية للتنظيم في العراق وسوريا.

ومن بين القادة البارزين الذين قُتلوا: أبو البراء الأنصاري وسيف الدين العراقي وأبو عثام التل عفري وأبو إيمان الموحد ومروان حديد الصوري.

وقال المصدر إن عددا من مسلحي التنظيم الإرهابي هربوا إلى أماكن مجهولة خوفا على حياتهم، بعدما علموا بمخططات البغدادي.

وفقدت الجماعة المتطرفة حوالي 90 في المئة من الأراضي، التي كانت تحتلها في عام 2014، بعد إعلان ما سمي بالخلافة..

الهزائم المتتالية لداعش جعلت البغدادي يأمر بإعدام 320 من أتباعه بسبب خيانة التنظيم واستهتارهم، الأمر الذي أدى إلى إلحاق خسائر فادحة في العراق وسوريا".

 

هل ضاعفت مواقع التواصل الحقد بين البشر؟
كثيرون يتحدثون أحياناً عن خوفهم من نشر صور أطفالهم أو ممتلكاتهم عبر صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، خشية أن يكونوا عرضة للحسد.

دراسة علمية أمريكية جديدة، نشرتها صحيفة "أيريش تايمز"، كشفت عن أن الحسد زاد بعد ظهور الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، بشكل يدعو إلى القلق.

وأوضح أستاذ علم النفس فى جامعة ميتشيجان الأمريكية، إيثان كروس، أن الهواتف المحمولة هي نوافذ الحاقدين إلى أسرار الناس، وهي أجهزة سيطرت على البشر بشكل كامل، وأصبحت تغريهم على مدار اليوم ، سيما في عصر الحسد.. الذي بات يشمل حسد الوظيفة، والأطفال، وحتى الحسد على العطلة، والحسد لمجرد الحسد.

وحاول الباحث شرح كيف يمكن تفادى الشعور بالحسد؟، قائلًا إنه يمكن حاولة تغيير الطريقة المعتادة لاستخدام وسائل التواصل الاجتماعي، لأن معظم الأوقات يستخدم الناس تلك المواقع بشكل سلبي وغير نشط ، مشددا على ضرورة المساهمة في تنظيم شخصياتنا عبر الإنترنت فى عصر الحسد.

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image