آخر الأخبار

عقوبات إقتصادية قاسية لردع إيران من تمويل الإرهاب | ستديو الآن

ستديو الآن | 5-11-2018

عقوبات إقتصادية قاسية لردع إيران من تمويل الإرهاب
دخلت الحزمة الثانية من العقوبات الأمريكية على طهران حيز التنفيذ اليوم حيث تطال قطاعين حيويين بالنسبة لطهران هما النفط والبنوك، إضافة إلى 700 من الشخصيات والكيانات من جهته قال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو إن واشنطن ستواصل الضغط على إيران "بلا هوادة"، مشددا على ضرورة أن تغير طهران من سلوكها. واضاف بومبيو إن العقوبات تهدف لمنع إيران من تمويل ميليشيا حزب الله اللبناني..

"العقوبات الجديدة على طهران تمثل ضغطاً اقتصادياً على النظام الإيراني"، هكذا يشير وزير الخزانة الأمريكي، ستيفن منوشين، بأن العقوبات تأتي كجزء من استراتيجية الحكومة الأمريكية لتغيير سلوكيات طهران وإحكام السيطرة على أكبر دولة راعية للإرهاب وانتهاكات حقوق الإنسان في العالم.

تلك العقوبات تعد الأقسى، حيث تستهدف الشركات التي تدير الموانئ الإيرانية, وقطاع الطاقة الإيراني وخاصة النفط والبنك المركزي وتعاملاته المالية، القرار أيضاً يمنع كل الدول أو الكيانات والشركات الأجنبية من دخول الأسواق الأمريكية في حال قرّرت المضي قدماً بشراء النفط الإيراني، أو مواصلة التعامل مع المصارف الإيرانية، وكذلك عقوبات علي الخطوط الجوية الإيرانية وأكثر من 65 من طائراتها

 

الأمم المتحدة تناقش اضطهاد الصين لأقلية "الإيغور"
لأول مرة منذ خمس سنوات، يناقش مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة، هذا الأسبوع، قضية اضطهاد الصين لأقلية "الإيغور" المسلمة،.. انتهاكات لم تكتم أنفاس المسلمين فحسب، بل تعدتها إلى أقليات مسيحية أيضا.. 

منع واضطهاد وسجن وقتل أيضا.. كلها جرائم يخفيها صور الصين العظيم وسط أدغال شماله الغربي.. حملة اضهاد ممنهجة تدشنها الدولة الشيوعية الصارمة ضد أكثر من ثلاثة عشرة مليون مسلم من أقلية "الإيغور" المسلمة.. 

هنا إقليم "شينغ-يانغ"، الواقع شمال غربي الصين، أي بجوار باكستان، ودول آسيا الوسطى التي عادت هوياتها القوية إلى الانبعاث مرة أخرى، بعد اندماجها لسبعة عقود من الزمن، في الاتحاد السوفياتي. 

ولأول مرة منذ العام ألفين وثلاثة عشر، يلتئم مجلس حقوق الإنسان الأممي، مستهل هذا الأسبوع، لنقاش الأوضاع الحقوقية لأقلية "الإيغور" المسلمة و"التبت" المسيحية. 

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image