آخر الأخبار

40 مليون شخص يعانون العبودية العصرية حول العالم | ستديو الآن

ستديو الآن | 2-11-2018

40 مليون شخص يعانون العبودية العصرية حول العالم
بالرغم من حظر العبودية في أرجاء العالم كافة، إلا أنها ما زالت من أهم المشاكل التي تعترض الإنسانية من خلال استمرارها بأسلوب جديد يُسمّى العبودية العصرية، أرقام صادمة قدمتها المنظمة الدولية للهجرة، ننقلها مثلما طرحتها المنظمة.

يُقدر عدد الأشخاص الذين يعيشون في الرق الحديث بنحو 40.3 مليون شخص منهم 24.9 مليون في السخرة و 15.4 مليون في الزواج القسري.

وهناك 5.4 ضحايا للرق الحديث لكل ألف شخص في العالم.

1 من بين كل 4 ضحايا للرق الحديث هم من الأطفال.

ومن بين الــ 24.9 مليون شخص محاصرين في العمل الجبري، يتم استغلال 16 مليون شخص في القطاع الخاص مثل العمل المنزلي أو البناء أو الزراعة؛ و 4.8 مليون شخص في الاستغلال الجنسي القسري،وتتأثر النساء والفتيات بصورة غير متناسبة بالعمل القسري، في الدول العربية تبلغ أعداد العبيد بالمفهوم العصري في الدول العربية حوالي 529 ألف فرد، بمعدل 1% من إجمالي عدد العبيد حول العالم.

 

ماذا كشف المسؤولون الصينيون لأخبار الآن؟
إلتقطت "أخبار الآن" بعض المعلومات الإضافية عن منظور الحكومة الصينية حيال الإيغور، بعد أن وافق بعض المسؤولين الصينيين الإستشهاد على بكلامهم من دون ذكر أسمائهم.

- على عكس ما  كشفته الحقائق العالمية وصور الاقمار الصناعية يزعم المسؤولون الصينيون بان حكومتهم لا ترغب بتدويل مشكلة الإيغور.

- رغم انه لا يوجد اي دليل على ان من  تحتجزهم الصين في معسكراتها هم ارهابيون يؤكد المسؤولون الصينيون ان من تم وضعهم في معسكرات هم فقط  متطرفون.

- كيف يمكن مقارنة هذه المعلومات مع ما يعرفه المجتمع الدولي بشكل عام؟ إليكم التفاصيل

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image