آخر الأخبار

نزوح من آخر جيوب داعش والتنظيم لن يصمد حتى بداية 2019 .. ستديو الآن

ستديو الآن 27-12-2018

نزوح من آخر جيوب داعش والتنظيم لن يصمد حتى بداية 2019 

شهد الجيب الأخير لداعش في شرق سوريا موجات نزوح مستمرة هي الأكبر منذ بدء قوات سوريا الديمقراطية هجومها في المنطقة لتحرير دير الزور من احتلال التنظيم.

و أفاد مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن أن داعش بات على شفير الانهيار، حيث تراجعت حدة مقاومته بشكل كبير, وهناك مؤشرات بأن التنظيم لن يتمكن من الصمود حتى بداية العام الجديد.

وتأتي حركة النزوح في وقت يحاول داعش الدفاع عن نقاطه الأخيرة في الجيب مع مواصلة قوات سوريا الديموقراطية التي تخوض هجوماً ضد التنظيم على الضفاف الشرقية لنهر الفرات في محافظة دير الزور وبمحاذاة الحدود العراقية. 

وقال مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس "شهد الأسبوعان الماضيان حركة النزوح الأكبر من جيب التنظيم منذ بدء الهجوم بفرار أكثر من 11500 شخص" منه، غالبيتهم من عائلات مسلحي التنظيم.
وقد فتحت قوات سوريا الديموقراطية خلال الفترة الماضية ممرات لخروج المدنيين من الجيب الأخير.

ومع اشتداد المعارك وتقدم قوات سوريا الديموقراطية أكثر في الجيب الأخير، لم يعد التنظيم قادراً، وفق عبد الرحمن، على "السيطرة على حركة النزوح ومنع الناس من الفرار".

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image