آخر الأخبار

عواقب الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا | ستديو الان

ستديو الآن 30-12-2018

 

تستمر عمليات الهجرة للشعوب العربية باتجاه القارة الأوروبية ، في الوقت الذي تستغل فيه عصابات مسلحة لتهريب الأفراد والعائلات بطريقة غير شرعية بواسطة المراكب لقاء مبالغ مالية تصل إلى 10 آلاف جنيه استرليني .

التقرير التالي يستعرض التفاصيل .  

لقاء ألفين وخمسمئة جنيه استرليني للشخص الواحد، هكذا تتعامل العصابات المسلحة من خلال تهريب أفراد العائلات المهاجرة واللاجئة إلى أوروبا بطريقة غير شرعية بواسطة المراكب، في حين أن التهريب بواسطة الشاحنات عبر النفق تصل تكلفته إلى عشرة آلاف جنيه إسترليني، وفقا لتحقيق صحفي أجرته صحيفة The Sunday Mirror  

التحقيق كشف أيضاً أن تهريب الأبوين يكلف خمسة آلاف جنيه للفرد الواحد ، ويتم عمل خصم على الأطفال يصل إلى خمسين في المئة، طرق التهريب تتم بواسطة قوارب مطاطية ومراكب صغيرة في رحلة محفوفة بالمخاطر تمتد على مسافة اثنين وثلاثين كيلومترا .

وبحسب التحقيق، فقد قال أحد اللاجئين عليك أن تدفع للمافيا هنا من أجل ركوب القارب إلى بريطانيا ، وكانت منظمة "أنقذوا الأطفال" وصفت ما توصل إليه التحقيق الصحفي للميرور أنه شيء مخالف للحقوق الإنسانية وكررت تحذير الشرطة الفرنسية من أن حياة الأطفال تصبح في خطر.

وعقدت وزيرة الهجرة البريطانية كارولين نوكس اجتماعا طارئا ضم قوات حرس الحدود والهجرة والوكالة الوطنية لمكافحة الجريمة 
ويأتي التحقيق في وقت وصل فيه عدد اللاجئين الذي عبروا القنال منذ عيد الميلاد إلى حوالي 94 شخصا، غالبيتهم من المهنيين ذوي الخبرات ورجال الأعمال من الطبقة الوسطى من إيران والعراق وأفغانستان.

 

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image