آخر الأخبار

مئات الكازاخ قيد الإقامة الجبرية في شينجيانغ | ستديو الآن

ستديو الآن | 22-01-2019

مئات الكازاخ قيد الإقامة الجبرية في شينجيانغ

السلطات الصينية تستمر في إنتهاج سياسات ضد الإنسانية، وتضليل الرأي العام الدولي عبر إعطاء صورة مغلوطة عن وضع المسلمين بمعسكرات الإعتقال بشينجيانغ، وآخرها إستمرار إعتقال مئات المسلمين الكازاخستانيين. 

وزارة الخارجية الكازاخستانية أعلنت خلال هذا الشهر أنها تفاوضت من أجل الإفراج عن ألفي مواطن من كازاخستان، تم إحتجازهم في معسكرات اعتقال بشينجيانغ، حيث تقدر الأمم المتحدة إحتجاز ما يصل لمليون شخص من مسلمي الإيغور في تلك المعسكرات.

لكن نشطاء متابعين لهذا الشأن أشاروا في تصريحات ل FINANCIAL TIMES الى أن المفرج عنهم مازالوا تحت المراقبة المستمرة، ويمكنهم فقط إجراء مكالمات هاتفية من حين لآخر دون السماح لهم بالمغادرة، ولا يسمح لهم بإعطاء أي تفاصيل عن أوضاعهم السيئة، بل الإكتفاء بقول أن كل شيء جيد ، وأن الحكومة الصينية تتعامل معهم بشكل جيد أيضاً.

بعد عقوبات جديدة.. إيرانيون قلقون إزاء استهتار طيران بلادهم بمصيرهم

مئات الزبائن من الإيرانيين حجزوا تذاكر رحلاتهم من طهران إلى العاصمة الألمانية برلين.. لكن لن يكون ذلك بمقدورهم بسبب عقوبات فرضتها من جديد الحكومة الألمانية على شركة الطيران الإيرانية "ماهان آير"، والسبب هو "الخوف من استخدام هذه الشركة لطائراتها لأغراض عسكرية أو إرهابية".

هذا فعلا ما عبرت عنه الحكومة الألمانية، ودفع المئات من الزبائن ممن حجزوا تذاكرهم صوب برلين، يعبرون عن ضجعهم واحتجاهم ضد شركة بلادهم، التي لم تعوضهم على تأخر الرحلة، وفي نفس الوقت، لم تعلن عن خط جوي بديل لنقلهم إلى الديار الألمانية. 

سبب إلغاء ترخيص نقل الشركة الإيرانية للركاب إلى برلين، يعود -حسب مصدر كبير في الحكومة الألمانية- إلى أسباب تتعلق بـ"السلامة والاشتباه في أن الشركة تستخدم لأغراض عسكرية".

وليست هذه، هي المرة الأولى التي تقوم ألمانيا ودول أوروبية أخرى بإلغاء ترخيص شركات إيرانية، ففي الثاني والعشرين من ديسمبر العام الماضي، حظرت ألمانيا رحلات طيران شركة "ماهان إير " الإيرانية لتورطها بنقل جنود وسلاح من الحرس الثوري إلى سوريا. 

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image