آخر الأخبار

فنزويلا.. غوايدو يدعو للتظاهر وواشنطن تحذر نظام مادورو - ستديو الآن

ستديو الآن 28-1-2019

دعا زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو أنصاره للتظاهر ضد الرئيس نيكولاس مادورو، وللمطالبة بانتخابات جديدة في البلاد، وأتت دعوات غوايدو، الذي أعلن نفسه رئيسا بالوكالة، عقب إصداره عفوا عن العسكريين، وقيام مادورو بالمشاركة في استعراض عسكري،.

في تطور على الأزمة السياسية التي تعيشها فنزويلا جدد زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو، دعوته للجيش الفنزويلي التخلي عن حكومة نيكولاس مادورو,
عقب القداس الذي أقيم لتأبين أكثر من 24 مدنيا قتلوا في مظاهرات مناهضة للحكومة.

زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو دعا أنصاره للتظاهر ضد الرئيس نيكولاس مادورو، وللمطالبة بانتخابات جديدة في البلاد.

تلك الدعوات أتت بعد إصدار غوايدو عفوا عن العسكريين، وقيام مادورو بالمشاركة في استعراض عسكري ورفض الأخير للمهلة التي أعلنتها دول غربية لإجراء انتخابات.

واعترفت الولايات المتحدة وكندا وأستراليا ودول عدة في أمريكا اللاتينية بغوايدو رئيسا لفنزويلا، فيما حددت ست دول أوروبية (إسبانيا، فرنسا، ألمانيا، بريطانيا، البرتغال، هولندا) مهلة ثمانية أيام للدعوة إلى انتخابات، تحت طائلة اعترافها بغوايدو رئيسا لفنزويلا.

حركة الاحتجاجات ضد حكومة مادورو أسفرت عن 29 قتيلا منذ الاثنين، بحسب المرصد الفنزويلي للنزاعات الاجتماعية، كما أوقف أكثر من 350 شخصا هذا الأسبوع أثناء المظاهرات، بحسب الأمم المتحدة.

الولايات المتحدة حذرت نظام مادورو من القيام بأي عمل ترهيبي أو عنيف بحق المعارضة، أو البعثة الدبلوماسية الأمريكية في كراكاس، مهددة برد قوي في حال حصول ذلك.

وقال مستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون، في تغريدة على تويتر إن أي ترهيب أو عنف بحق العاملين في البعثة الدبلوماسية الأمريكية، أو بحق زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو، أو الجمعية الوطنية نفسها، سيعتبر اعتداء خطيرا على دولة القانون، وسيؤدي إلى رد قوي من قبل الولايات المتحدة.

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image