آخر الأخبار

النفايات مصدر قوت أطفال سوريا شمال غرب سوريا .. ستديو الآن

ستديو الآن 31-1-2018

النفايات مصدر قوت أطفال سوريا شمال غرب سوريا 

 وسط أكوام من النفايات قرب مخيم للنازحين في شمال غرب سوريا، يقلّب الفتى سبع الجاسم النفايات بحثا عن مواد بلاستيكيّة يمكنه بيعها والمساهمة في تأمين قوت عائلته  كما تبحث أغنام بين النفايات عما يسدّ جوعها.

الفتى سبع من ضمن نحو ثلاثة ملايين نسمة يعيش في محافظة ادلب الواقعة بشكل شبه كامل تحت احتلال هيئة تحرير الشام جبهة النصرة سابقاً يعيشن مثله مثل غالبية السكان من مساعدات غذائية تقدمها الأمم المتحدة ومنظمات محلية، بالكاد تكفي لسد رمقهم.

ويقول سبع (15 عاماً) مرتديا ثياباً متسخة لوكالة فرانس برس "أقوم بجمع كيسين من البلاستيك يومياً وأبيعهما لأتمكّن من شراء الخبز" لعائلته المؤلفة من تسعة أطفال مع والديهم.

ويقصد هذا الفتى مكب القمامة الواقع قرب قرية كفرلوسين في محافظة إدلب مع اثنين من أشقّائه وشقيقته، ما يخولهم يومياً جني ألف ليرة سورية، ما يعادل دولارين. 

ويوضح سبع النحيل البنية، "نشتري الخبز والبطاطا والخضار والبندورة" قبل أن يتابع ببراءة "ليس لدينا مالاً لشراء اللحم".

ومع وصول حافلة جديدة محملة بالقمامة، يسارع النساء والأطفال في الموقع للبحث بين الأكياس، غير آبهين لسحابة الغبار المنبعثة جراء إفراغ الحمولة. وتحتوي هذه الأكياس على بقايا طعام وحفاضات متسخة وعلبا معدنية وعبوات مواد تنظيف وأكياس.

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image